ليبيا تبيع شركة النفط تام اويل الى صندوق استثمار اميركي

تنافس اجنبي للظفر باستثمارات في ليبيا

طرابلس - اكد شكري غانم رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا الاربعاء بيع الحكومة الليبية 65 بالمئة من حصتها في شركة "تام اويل" الى صندوق الاستثمار الاميركي كولوني كابتل بقيمة 4 مليارات يورو.
واوضح غانم "ان الحكومة الليبية باعت الحصة الاكبر في شركة النفط تام اويل التي تملكها شركة الاستثمارات النفطية الليبية بمبلغ اربعة مليارات يورو".
واضاف انه تم توقيع اتفاقية بهذا الشأن الثلاثاء في العاصمة الليبية.
ووقع الاتفاقية من الجانب الليبي نائب رئيس الوزراء عبد الحفيظ الزليتني ومن الجانب الاميركي رئيس مجلس ادارة "كولوني كابتل" توماس باراك.
واضاف غانم انه بموجب الاتفاق "تحصل شركة كولوني كابتل على حصة 65 بالمئة وليبيا على 35 بالمئة" كما "سيسعى الطرفان الى توسيع نشاط الشركة وتحسين ادائها".
وتملك "تام اويل" المعروفة ايضا تحت اسم "اويل انفست" ثلاثة آلاف محطة توزيع وقود في اوروبا العدد الاكبر منها في ايطاليا. كما تستغل الشركة مصافي للنفط في ايطاليا وسويسرا واسبانيا والمانيا.
وتعمل الشركة ايضا في دول افريقية منها خصوصا مصر وبوركينا فاسو وتشاد ومالي والنيجر واريتريا.
وتعتبر ليبيا ثاني منتج للنفط في افريقيا مع 1.6 مليون برميل يوميا وتمتلك احتياطيا نفطيا من نوعية عالية يقدر بحوالي 42 مليار برميل.
ونشطت مجموعة "كولوني كابتل" التي تدير استثمارات بقيمة 28 مليار دولار في العالم، بقوة في الآونة الاخيرة. وحصلت في آذار/مارس على حصة في مجموعة التوزيع التجاري الفرنسية الكبرى "كارفور" من خلال شراكة مع مجموعة "ارنو". كما تعتبر "كولوني كابتل" مساهما هاما في المجموعة الفندقية الفرنسية "اكور".
وترجم تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وليبيا بتقارب اقتصادي.
واعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في نيسان/ابريل عن مشروع شراكة مع مجموعة "دو كيميكل" الاميركية.
كما اعلنت الشركة ذاتها في نهاية ايار/مايو توقيع اتفاق بقيمة 900 مليون دولار مع شركة "بي بي" البريطانية.