فنانون عرب يدعمون اختيار البتراء ضمن عجائب الدنيا الجديدة

البتراء..معجزة نبطية في قلب الصحراء

القاهرة - أحيا مجموعة من الفنانين العرب قبل أيام بالعاصمة الأردنية عمان حفلا تم إعداده خصيصا لحشد الدعم العربي لمدينة البتراء الأردنية ولفت الأنظار إلى التصويت لاختيارها ضمن عجائب الدنيا الجديدة وفق مسابقة عالمية أعلن عنها لهذا الغرض.

وتضمن الحفل الذي أقيم في حديقة التلفزيون الأردني بمناسبة أعياد المملكة الأردنية مثل عيد الاستقلال ويوم الجيش وعيد الجلوس الملكي أوبريتا غنائيا قدم لأول مرة بعنوان "أصلي عربي" أشرف عليه المطرب الأردني عمر العبد اللات وكتبه ماجد زريقات ولحنه العبد اللات نفسه ووزعه ايمن عبد الله.

وشارك في غناء الاوبريت ملحنه العبد اللات ومطربون وفنانون ينتمون إلى 7 دول عربية بينهم العراقي سعدون جابر والمصريان محمد الحلو ومي كساب والمغربية أسماء لمنور والأردنية أمل شبلي والإماراتي عبد الله بلخير.

كما حضر الحفل مجموعة من ضيوف الشرف بينهم من مصر ليلى علوي وأشرف عبد الباقي وخالد محمود والمنتج محسن جابر والسورية جمانة مراد والإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية.

وتقول كلمات الاوبريت "عربي عربي اصلي عربي/ وحدتنا وحدة أوطان/ ولسان الضاد بيجمعنا/ عربيـة ارض الاديان/ ادم وحوا جابونا أخوة/عربي عربي اصلي عربـي/ اصلي عربي من زمان".

وأعلن كــل مطرب في الاوبريت عن حبه للأردن بطريقته الخاصة على مدار عشر دقائق هي مدة الاوبريت التي تحولت إلى ما يشبه موال حب يليق بالمناسبة.

وبدأ الحفل الغنائي بقصيدة عن الأردن لكاتب الاوبريت ماجد زريقات نالت إعجاب الحضور كما ألقى الشاعر صالح الشادي قصيدة "تغنت بالأردن" وقدم عمر العبد اللات في الاحتفالية باقة من أجمل أغنياته الوطنية مثل "جيشنا" و "بستان ورود" و "كيف الهمة".