السعودية تعتقل ثلاثة من القاعدة

اجراءات امنية صارمة بالسعودية

دبي - قالت السعودية الثلاثاء إنها اعتقلت ثلاثة يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة ضالعين في نشر أفكار التنظيم عبر الانترنت.

وعرفت وزارة الداخلية في بيان اثنين من المعتقلين وقالت إن أحدهما يطلق على نفسه اسم أبو أسيد الفلوجي والآخر أبو عبد الله النجدي مضيفة أن اعتقالهما جزء من حملة على الإرهاب و"الإعلام المضلل والدعاوى الزائفة لنشر الفكر التكفيري الضال".

وقالت الوزارة إن المعتقلين "استهدفوا شباب هذا الوطن بدعاواهم الخادعة على أمل تجنيد بعضهم لتحقيق أهدافهم المشبوهة وتنفيذ استراتيجيات حاقدة تستهدف الوطن والمواطن في أمنه ومقدراته وقوت أبنائه".

وذكرت أن الفلوجي وهو سعودي الجنسية ضالع في "التهيئة للعمليات الإرهابية والتحريض على المشاركة فيها والاتصال بأطراف متعددة وبطريقة مباشرة للمساعدة في التمويل والتنفيذ داخل أرض الوطن".

وكانت قناة العربية الإخبارية التي تملكها السعودية قد ذكرت في وقت سابق أن الثلاثة هم أعضاء في تنظيم القاعدة وأن أحدهم له دور في خطط لضرب صناعة النفط بالمملكة.

وذكرت الوزارة أن النجدي وهو أيضا سعودي أعاد نشر مجلة صوت الجهاد التي أسستها القاعدة على الانترنت والتي تدعو إلى شن هجمات على صناعة النفط بالمملكة.

أما الشخص الثالث فهو أجنبي يشتبه في أنه كان يعد لنشر مجلة لتنظيم القاعدة الذي تصفه السعودية بـ"الفئة الضالة".

وشن متشددون إسلاميون موالون للقاعدة حملة عنيفة للإطاحة بالنظام الملكي في عام 2003 ونفذوا تفجيرات انتحارية استهدفت الأجانب والمنشآت الحكومية بما في ذلك المنشآت النفطية.

وساعدت الإجراءات الامنية الصارمة والحملة الدعائية القوية في سحق أعمال العنف لكن محللين ودبلوماسيين يقولون إن مد الفكر الإسلامي المتطرف والغضب من سياسة الغرب في المنطقة لا يزالان سائدين.