وزير الدفاع البريطاني في الرياض لبحث عقود تسلح

بريطانيا تأمل في بيع السعودية مدمرات بثلاثة مليارات يورو

الرياض - وصل وزير الدفاع البريطاني ديس براون الاثنين الى الرياض حيث يجري محادثات مع ولي العهد الامير سلطان بن عبد العزيز حول عقود التسلح بين البلدين، على ما افادت وكالة الانباء السعودية ومصادر دبلوماسية.
واوضحت الوكالة ان براون وصل الى الرياض قادما من سلطنة عمان، وكان في استقباله في مطار قاعدة الرياض الجوية الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع، وعدد من كبار الضباط.
من جهته، قال مصدر دبلوماسي غربي في الرياض ان "زيارة وزير الدفاع تستغرق يوما واحدا يلتقي خلالها نظيره الامير سلطان بن عبد العزيز"، ولي العهد.
واكد المصدر ان "المحادثات بين الرجلين تتمحور حول عقود التسلح بين المملكة وبريطانيا" علما ان السعودية تعد من اهم الاسواق للاسلحة البريطانية.
وفي بداية كانون الثاني/يناير، اعلنت السلطات السعودية انها ستبدأ قريبا تسلم 72 طائرة "يوروفايتر" كانت تعاقدت بشأنها قبل عام مع مجموعة "بي ايه اي سيستمز" البريطانية في صفقة بقيمة عشرة مليارات جنيه استرليني (حوالي 20 مليار دولار).
واتى هذا الاعلان بعدما هدأت نسبيا العاصفة التي اثيرت حول التحقيق في شبهات الفساد المفترضة التي شابت عقود تسلح بين البلدين في الثمانينات.
وذكرت تقارير صحافية ان صفقة طائرات يوروفايتر كانت مهددة بالالغاء في حال استمر مكتب مكافحة الاحتيال البريطاني بالتحقيق في القضية.
واوقفت الحكومة البريطانية منتصف كانون الاول/ديسمبر هذا التحقيق الذي كان يجري حول رشاوى محتملة دفعت في اطار عقد "اليمامة" الضخم، وذلك بحجة الحفاظ على المصلحة الوطنية البريطانية.
وفي اذار/مارس الماضي، ذكرت صحيفة "الاندبندنت" ان بريطانيا تأمل في بيع السعودية مدمرات من نوع 45 بقيمة ثلاثة مليارات يورو.