'الجليس' تخصص ملفا لدعوة القذافي لاقامة الدولة الفاطمية الثانية

عدد جديد ومختلف

طرابلس – صدر عن اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام (وزارة الثقافة والاعلام) عدد الجديد من مجلة "الجليس" الشهرية الأدبية الفنية متضمناً العديد من الموضوعات والمقالات والدراسات والقراءات الأدبية والثقافية والفنية.
ومجلة الجليس والتي يقود دفتها الدكتور عبدالله مليطان اميناً للتحرير بينما يتولى كل من الكاتب والشاعر جلال عثمان والاستاذ الكاتب سمير جرناز ادارة تحريرها من المجلات العربية القليلة التي تهتم بالكتاب والمطبوعات العربية والدولية وكافة اوجه الثقافة.
ويتصدر العدد الجديد من المجلة مقالة للأستاذ الدكتور إبراهيم الغويل تناول فيها الأبعاد الفكرية والثقافية والروحية لزيارة الزعيم الليبي لمدينة أغاديس النيجرية .
وتخصص المجلة ملفا حول دعوة القذافي لإحياء وإقامة الدولة الفاطمية الثانية شارك في إعداده كل من الدكتور مصطفى بديوي، خالد المحجوبي، وعبد الباري كحيل.
وفي مجال النقد الفني تعرض المجلة في عددها الجديد قراءة نقدية للكاتب عبدالله الوافي للشريط الاميركي "مملكة السماء" في ملف خاص بنقد وتحليل اشرطة الخيالة العالمية.
وفي مجال المطالعات الأدبية يقدم جمعة الفاخري قراءة لقصيدة "وقف عليها الحب" للشاعر خليفة التليسي فيما يتناول جميل حمادة من جانبه ديوان "قبلة العشاق" للشاعر خليل البيجو .
وتحت عنوان "دعوة لاستنطاق فعل التأمل" يطالعنا الناقد عبد الحكيم المالكي بقراءة نقدية لرواية "قوقعة الغزال" للكاتب عبد الله الغزال.
من جانب آخر يتناول عبد الباسط أبوبكر تأثيرات البيئة والمأثورات الشعبية في كتابات الأديب أحمد يوسف عقيلة.
كما يضم العدد مجموعة أخرى من القراءات النقدية ساهم في إعدادها كل من نادرة العويتي، عبد الله الزروق، محمد الكوني بالحاج، خالد درويش، علي الرحيبي، سعاد سالم، عبد الحفيظ العدل، محمد عبد الله الأعور، ونور الدين عبعوب.
وتحاور المجلة الأستاذ مصطفى فرح الفلاح مدير عام المكتبات والطباعة والنشر بجامعة قاريونس، كما تجري لقاء مع الإعلامية النيجرية فردوس موسى سليمان أمينة سر المركز الثقافي الليبي بنيامي، والفنان علي العريبي.
ويحتضن العدد باقة من النصوص الشعرية لمراد الجليدي، عبد الحميد كشاد، ومعتوق أبو راوي، إلى جانب عدد من النصوص القصصية.
ويختتم العدد بمصافحة ثقافية يقدمها الأديب والشاعر مفتاح العماري.