مهرجان المربد الشعري: صوت الابداع فوق كل دمار

لاصوت فوق صوت الابداع

بغداد - تنطلق السبت فعاليات مهرجان المربد الشعري الذي ينظمه الاتحاد العراقي للادباء بالتنسيق مع وزارة الثقافة العراقية ويستمر لمدة ثلاثة ايام في مدينة البصرة (450 كلم جنوب بغداد).
واوضح رئيس اتحاد ادباء العراق فاضل ثامر ان "فعاليات المهرجان تؤكد تحدي الادباء والمثقفين العراقيين لكل اشكال العنف ليبقى صوت الابداع فوق كل دمار".
واضاف ثامر "ستقدم خلال ايام المهرجان جلسات شعرية بمشاركة عدد من شعراء العراق وامسيات نقدية فضلا عن دراسة هامة لمحور الثقافة العراقية ودورها في ترسيخ الهوية الوطنية".
وسيحتفي المشاركون بالشعراء العراقيين مهدي عيسى الصقر وكاظم الحجاج وموفق محمد وتقدم دراسات عن تجاربهم الشعرية.
واختيرالقاص العراقي محمود عبد الوهاب ليكون هذه السنة رئيسا فخريا للمهرجان الذي يستذكر المشاركون فيه الشاعر العراقي الراحل بدر شاكر السياب عبر زيارة الى بيته القديم في ابي الخصيب والقاء بعض القصائد عند قبره.
وستشارك في هذا المهرجان عدة دوائر من وزارة الثقافة العراقية باقامة معارض للكتب والاصدارات الشعرية والادبية فضلا عن عدة اعمال فنية وغنائية مرتبطة بالواقع الحياتي لمدينة البصرة.
ويقام المهرجان للمرة الرابعة بعد سقوط النظام السابق العام 2003.