سوريا تهاجم بشدة قرار انشاء المحكمة الدولية

تدخل اميركي مباشر في قضايا المنطقة

دمشق - شنت الصحف الرسمية السورية الخميس هجوما عنيفا على قرار مجلس الامن انشاء المحكمة الدولية في اغتيال رفيق الحريري ورأت فيه "قرارا انتقاميا" من الولايات المتحدة يستهدف "معارضي احتلالاتها وسياستها في المنطقة".
وكتبت صحيفة "تشرين" ان "قرار مجلس الامن باقرار المحكمة الدولية الخاصة بلبنان هو قرار اميركي اسرائيلي بامتياز ولا يمكن النظر اليه على انه تعبير عن الارادة الدولية، بدليل الانقسام الحاد الذي احدثه داخل قاعة مجلس الامن في ضوء المعارضة الشديدة من دول تمثل غالبية المجتمع الدولي".
واضافت "كان من الواضح اثناء مناقشة القرار ان الادارة الاميركية تريد الانتقام من معارضي احتلالاتها وسياستها في المنطقة وبالتالي تريد تسييس المحكمة الدولية حتى قبل انشائها".
واكدت ان القرار "فعلا قرار سياسي انتقامي انتقائي يحمل في طياته كل التناقضات والانحيازات الاميركية".
من جانبها قالت صحيفة "الثورة" ان القرار الذي اقره مجلس الامن "وسط انقسام بين اعضاء المجلس وعدم تأييد اكثر من نصف العالم له ترجمة فعلية لتسييس التحقيقات في قضية اغتيال الحريري ويظهر التدخل الاميركي المباشر والفظ في قضايا المنطقة".
واكدت الصحيفة ان "هذ القرار ينتقص من سيادة لبنان ويزيد من الانقسامات ويؤثر على الوحدة الوطنية".