الختان يطال خمس اليمنيات

ختان الإناث يأتي تحت عنوان 'الطهارة'

صنعاء - اظهر تقرير رسمي وزع خلال مؤتمر اقليمي يعقد في صنعاء لمكافحة ختان الاناث ان هذه الظاهرة تطال عشرين بالمئة من الاناث في اليمن.
وقال التقرير الذي اعدته الحكومة اليمنية بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) ان دراسات ميدانية اكدت "تنامي" ظاهرة ختان الاناث "على نحو واسع في مناطق الريف الساحلي اليمني وفي مناطق الوسط والشمال وسط تاييد اجتماعي كبير".
وقال البيان ان ختان الاناث، وهو ممارسة تقضي ببتر اجزاء من الجهاز التناسلي الانثوي بحجة الطهارة والعفة، يتفشى "بصورة كبيرة حاليا في عشر محافظات" ابرزها الحديدة وحضرموت والمهرة وعدن.
وبحسب احصاء نشر في اذار/مارس 2005، يبلغ عدد سكان اليمن 20 مليون نسمة.
واكد البيان ان الختان غالبا ما يمارس في المنازل وبسبل بدائية خطيرة من الناحية الصحية، على فتيات غالبا ما يكن دون العاشرة من العمر.
وفي 2006، قدرت اليونيسف عدد الفتيات المختونات في العالم بـ130 مليون فتاة.