تونس تمنح الوليد بن طلال دكتوراه فخرية

تونس متعطشة لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية

تونس - قالت مصادر رسمية الثلاثاء إن المليادير السعودي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز حصل على دكتوراه فخرية من جامعة 7 نوفمبر بقرطاج التونسية لجهوده في اسعاد الناس.

وقالت وكالة الانباء الحكومية التونسية إن وزير التعليم العالي الأزهر بوعوني أشرف الثلاثاء على منح الدكتوراه الفخرية للملياردير السعودي بالمعهد الوطني للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا.

وبن طلال رجل الأعمال السعودي له العديد من المشاريع الاستثمارية في مختلف المجالات من بينها قنوات تلفزيونية ترفيهية. ويصنف بن طلال من بين أكثر رجال الأعمال ثراء في العالم.

وكان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قلده عام 2002 أكبر الأوسمة للجمهورية التونسية كما منحه ميدالية 7 نوفمبر عام 2003 تقديرا لتبرعاته الإنسانية في تونس وفي العالم.

وقال جميل بن براهيم رئيس جامعة 7 نوفمبر قرطاج "إن هذه المسيرة الثرية للأمير الوليد بن طلال تجعل منه رائدا للسلام ومنارة للعمل الدؤوب لاسعاد الناس ونموذجا للمسلم المنفتح على روح العصر.. ولكل هذه الخصال استحق ان تسند اليه جامعة 7 نوفمبر قرطاج شهادة الدكتوراه الفخرية".

وقال الامير السعودي الذي يدير العديد من المشاريع الاستثمارية في عدة بلدان في العالم عقب حصوله على الدكتوراه" إن كوكبنا هو الوطن المشترك لجميع الشعوب ويتعين علينا ان نكون جزءا فاعلا من هذه الشعوب لنا دورنا في مواجهة التحديات والمشاكل التي تواجه التحديات البشرية".

واستقبل بن علي الثلاثاء بن طلال الذي قال إن محادثته مع الرئيس تناولت مسائل تتصل بدعم مسيرة الاقتصاد التونسي.

وأضاف" أكدت لسيادة الرئيس زين العابدين بن علي دعمنا المستمر لكل ما من شأنه ان يساهم في تعزيز تنمية تونس الشقيقة وازدهارها".

وتتعطش تونس التي لا تملك ثروات طبيعية هائلة لجذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية من دول الخليج الغنية بالنفط لزيادة نموها الاقتصادي وخفض معدلات البطالة التي تبلغ 14 بالمئة وفقا لارقام رسمية.