مقتل 34 شخصا وخطف خمسة بريطانيين في بغداد

شلال الدم العراقي يواصل الانهمار

لندن - أعلنت وزارة الخارجية البريطانية ان خمسة بريطانيين خطفوا بالقرب من وزارة المال العراقية وسط بغداد صباح الثلاثاء عند الساعة 8:40 بالتوقيت المحلي، مشيرة الى انها على اتصال بالسلطات العراقية.
وقال متحدث باسم الوزارة "يمكننا تأكيد ان مجموعة من خمسة رعايا بريطانيين خطفوا خلال حادث في وزارة المالية وسط بغداد".
واضافت ان "مسؤولين في سفارتنا هم على اتصال بالسلطات العراقية بهدف تحديد ظروف (الخطف) وضمان اطلاق سراحهم السريع".
الى ذلك، أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية الثلاثاء مقتل 34 شخصا وإصابة أكثر من مئة آخرين بجروح في تفجيرات دامية في منطقة بغداد.
وقال مصدر طبي في مستشفى اليرموك (غرب) ان "قسم الطوارىء تلقى جثث 21 شخصا، بينهم نساء واطفال، بالاضافة الى 71 جريحا اثر انفجار سيارة مفخخة في حي العامل".
واضاف "بين الضحايا نساء واطفال، فيما يخضع 20 شخصا للعناية المركزة جراء اصابتهم بجروح خطرة".
من جهته، اكد مصدر عسكري ان "سيارة مفخخة انفجرت قرب حسينية الائمة وسط سوق مكتظة في حي العامل" ذي الغالبية الشيعية.
وفي هجوم منفصل، اعلنت المصادر مقتل 12 شخصا وجرح عشرين اخرين بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف دورية للشرطة في ساحة الطيران (وسط بغداد).
وبدوره، اكد مصدر طبي في مستشفى الكندي (شرق) ان "قسم الطوارئ تلقى جثث 12 شخصا بينهم امرأة فضلا عن 35 جريحا اصيبوا في الانفجار".
وتستهدف التفجيرات غالبا ساحة الطيران والاسواق المتفرعة منها.
من جهة اخرى، قال مصدر عسكري ان "شخصا قتل واصيب ثلاثة اخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي في ناحية المدائن (25 كلم جنوب بغداد)".
واعلنت الشرطة مقتل الصحافي محمد عبد الله حسيب رئيس تحرير جريدة الحوادث الاسبوعية في كركوك (255 كلم شمال بغداد).
وقال النقيب سلام عبد الله من الشرطة ان "ثلاثة مسلحين هاجموا عبد الله قرب منزله في منطقة المصلى (شمال) في وقت متاخر الاثنين واطلقوا عليه النار"، موضحا ان الصحافي "فارق الحياة بعد نقله الى المستشفى".
وقتل نحو 173 صحافيا واعلاميا غالبيتهم من العراقيين منذ الغزو الاميركي في آذار/مارس 2003 وفقا لتقرير منظمة مراسلين بلاد حدود.
من جهتها، اعلنت وزارة الدفاع "القبض على 18 ارهابيا واعتقال 78 مشتبها به" خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية.
واوضح البيان ان "12 ارهابيا اعتقلوا في بغداد فيما اعتقل ستة اخرون في الموصل" (شمال)، واعتقل المشتبه بهم في مناطق متفرقة من البلاد.
الى ذلك، اعلنت مصادر امنية في محافظة ديالى المضطربة العثور على عشر جثث بينها امرأتان في مناطق متفرقة في المدينة.
واوضحت ان "قوات الامن عثرت على اربع جثث في منطقة المرادية (جنوب بعقوبة) مصابة بطلقات نارية وعليها اثار تعذيب في حين عثرت على جثتين وسط بعقوبة، فيما عثر على الاخرين في مناطق متفرقة من المدينة".