سعوديون بين قتلى فتح الإسلام في لبنان

جنسيات عديدة يضمها تنظيم فتح الاسلام

الرياض - اكد سفير السعودية في لبنان عبد العزيز خوجة في تصريحات صحفية الاحد ان اربعة سعوديين من عناصر تنظيم فتح الاسلام قتلوا في المواجهات مع الجيش اللبناني في شمال لبنان.
وقال خوجة "تبين لنا حتى الآن مقتل اربعة سعوديين في الاشتباكات الجارية بين الجيش اللبناني وجماعة فتح الاسلام لكن لم تحدد اسماؤهم بعد".
واضاف "علمنا ان هناك سعوديين وسوريين ولبنانيين وجزائريين واخرين من جنسيات عدة ينتسبون الى تنظيم فتح الاسلام وهم يحملون فكر تنظيم القاعدة".
واكد السفير وجود تعاون امني وتبادل للمعلومات "على مدار الساعة" بين المسؤولين في البلدين.
وميدانيا، وقعت اشتباكات ليل السبت الاحد في محيط مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان بين الجيش اللبناني ومجموعة فتح الاسلام، بحسب ما افاد متحدث عسكري.
وقال المتحدث "وقع تبادل اطلاق نار مساء السبت في محيط المخيم، لكن الوضع هادئ هذا الصباح"، موضحا ان الاشتباكات الليلية باتت يومية.
ويطوق الجيش اللبناني منذ الاحد الماضي مخيم نهر البارد حيث يتحصن مسلحو فتح الاسلام.
وقتل 78 شخصا خلال ثلاثة ايام من المعارك بدأت الاحد.
واعطت الحكومة اللبنانية الضوء الاخضر للجيش لـ"انهاء حالة فتح الاسلام الارهابية"، مطالبة بان يسلم مسلحو فتح الاسلام انفسهم الى العدالة ومشيرة الى ان 27 جنديا من الجيش اللبناني الذين سقطوا الاحد الماضي قتلوا على يد المجموعة قبل بدء المعارك.
وبدأت هدنة هشة منذ الثلاثاء تقطعها اشتباكات متفرقة لا سيما خلال الليل. وافاد سكان المخيم المدنيون من هذه الهدنة وفروا بالالاف من المخيم المحاصر.