حصار سراييفو: البوسنيون يقيمون نصبا للحم المعلب

اهالي العاصمة البوسنية 'ممتنون' للمجتمع الدولي

سراييفو - أقام فنانو سراييفو الجمعة نصبا للحم المعلب في لفتة للسخرية من المانحين لتقديمهم هذا الغذاء الذي لا يستسيغه سكان العاصمة البوسنية ضمن المساعدات الانسانية التي أرسلت إليهم اثناء حصار مدينتهم في الفترة بين 1992 و1995.

وكتب على النصب الرخامي الذي يعلوه علبة لحم ضخمة ذهبية اللون يبلغ ارتفاعها مترا "نصب للمجتمع الدولي" من "سكان سراييفو الممتنين".

واتهم البوسنيون المجتمع الدولي بعدم السماح لهم بالدفاع عن أنفسهم بعد فرض حظر على السلاح اثناء التسعينيات وارسال لحوم مصنعة منتهية الصلاحية في علب إليهم.

وقالت دونيا بلازفيتش من مركز الفن المعاصر الذي طرح مبادرة وضع العمل الفني للفنان نيبويزا سيريتش سوبا في وسط سراييفو "الرسالة واضحة".

وأضافت قائلة "سكان سراييفو يتذكرون لحم ايكار المعلب باشمئزاز. القطط والكلاب كانت تعافه أما الناس فاضطروا لاكله (...) الجميع اتفق على أننا ينبغي أن نقوم بالمشروع بهذا الشكل (...) انه عمل بارع وساخر وفني".

وقتل ما لا يقل عن 100 ألف شخص في حرب البوسنة بينهم عشرة في المئة في سراييفو وحدها اثناء القصف المتواصل ونيران القناصة من قوات صرب البوسنة من التلال المجاورة.