نادي القلم المغربي يواصل كشف الأدوات النقدية

وحدة ثقافية عربية في الدار البيضاء

الدار البيضاء (المغرب) ـ يواصل نادي القلم المغربي نشاطه الثقافي باستضافة الناقد المغربي نور الدين صدوق بمناسبة صدور كتابه النقدي الجديد "السرد والحرية" الصادر مؤخرا عن دار الانتشار العربي ببيروت.
ويهتم هذا اللقاء الذي يعقده نادي القلم المغربي بالتنسيق مع الجمعية البيضاوية للكتبيين يوم السبت 14 أبريل/نيسان 2007 ابتداء من الساعة الخامسة مساء بفضاء "مع الأدباء" بممر التازي بالدار البيضاء، بالوقوف على الأداة النقدية عند صدوق وتفاعلها مع الرواية من زوايا متعددة، خصوصا وأنه يتناول تجربة الروائي السعودي يوسف المحيميد من خلال نصوصه الروائية.
يشارك في تقديم الكتاب القاص سعيد بوكرامي وعبد الرحمان غانمي، كما سيقدم الناقد نور الدين صدوق شهادة في الموضوع في ختام اللقاء.