نمو الاقتصاد الأميركي يتراجع في ‏2007‏‏

برلين
البنك المركزي الأميركي يضع اسعار الفائدة قرب أدنى مستوى

قالت صحيفة المانية في موقعها على الانترنت الجمعة إن صندوق النقد الدولي يتوقع ان يتباطأ النمو الاقتصادي الأميركي هذا العام الى نحو 2.2 بالمئة أي اقل بنحو 0.4 نقطة مئوية عن توقعات الصندوق السابقة.

كما أشار تقرير لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الى تباطؤ الاقتصاد الأميركي أكبر اقتصاد في العالم وتوقع تراجعا في اقتصاد منطقة مجموعة الدول السبع.

ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز دويتشلاند عن مسودة تقرير الصندوق عن توقعات الاقتصاد العالمي أن التباطؤ من المتوقع أن يكون مؤقتا إذ يتوقع أن يتسارع نمو الاقتصاد الأميركي في عام 2008 ليبلغ معدله 2.8 بالمئة.

وقدرت البيانات الاولية التي أوردها الصندوق الشهر الماضي النمو الأميركي بنحو 2.6 بالمئة في عام 2007 وبنحو ثلاثة بالمئة في العام المقبل وكلاهما منخفض بنسبة 0.3 المئة عن توقعات الصندوق السابقة في سبتمبر/أيلول.

وتنامت في الفترة الاخيرة المخاوف من ان ينزلق الاقتصاد الأميركي الى حالة من الركود بعد أن قال آلان غرينسبان الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في فبراير/شباط الماضي أن دخول الاقتصاد الأميركي في حالة من الركود أمر محتمل.

وتسببت التكهنات بأن ذلك يمكن أن يدفع مجلس الاحتياطي الأميركي الى خفض مبكر لاسعار الفائدة الى انخفاض سعر الدولار الذي جرى تداوله قرب أدنى مستوى له في عامين مقابل اليورو في طوكيو الجمعة.

وفي تقرير نشر بباريس قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ان مؤشرها للولايات المتحدة سجل انخفاضا الى 106.1 في فبراير/شباط من 106.4 في الشهر السابق.

وقالت المنظمة "تظهر بيانات فبراير اداء ضعيفا في معدل التغير في مؤشرات المنظمة في ستة أشهر في أغلب اقتصادات الدول السبع الكبرى".

غير أن مؤشر منطقة المنظمة التي تضم 30 دولة استقر دون تغير عن يناير/كانون الثاني عند 109.5.

وقالت الصحيفة الالمانية كذلك ان خبراء صندوق النقد الدولي مازالوا يتوقعون استمرار النمو العالمي القوي وتوقعوا ان ينمو الاقتصاد العالمي بمعدل نحو 4.9 بالمئة في عام 2007 دون تغير عن توقعات الشهر الماضي ولكنها منخفضة من 5.3 في المئة في عام 2006.

وتابعت الصحيفة أن التقرير توقع أن ينمو الاقتصاد الياباني بمعدل 2.3 بالمئة في عام 2007 وبمعدل 1.9 بالمئة في عام 2008. ومن المنتظر صدور تقرير الصندوق في 11 ابريل/نيسان الجاري.

وأشارت الى أن التقرير توقع ايضا نمو الاقتصاد الالماني بنحو 1.8 في المئة في 2007 و1.9 في 2008.

وعلى خلاف ذلك يتوقع خبراء اقتصاد من عدة وزارات بالحكومة الالمانية نمو الاقتصاد بأكثر من اثنين في المئة في 2007 و2008 بحسب تقرير بالطبعة الحالية لمجلة دير شبيغل الاسبوعية.

وذكرت دراسة نشرت الاربعاء أجراها معهد الاقتصاد الدولي وهو مركز بحثي ألماني بارز مقره مدينة كيل بان معدل النمو المحتمل للاقتصاد الالماني ارتفع الى اقل بقليل من اثنين في المئة.

ويتوقع تقرير صندوق النقد الدولي أن يصل العجز في الموازنة الالمانية الى نحو 1.3 في المئة من اجمالي الناتج المحلي هذا العام.

وهذا أعلى من توقعات وزير المالية الالماني بيتر شتاينبروك بأن يصل العجز الى نحو 1.2 في المئة من اجمالي الناتج المحلي.