احمدي نجاد يعلن الافراج عن عناصر البحرية البريطانية فورا

لندن ترحب باطلاق سراح جنودها

طهران - اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاربعاء العفو والافراج عن عناصر البحرية البريطانية الـ 15 المعتقلين لدى ايران منذ 23 آذار/مارس الماضي في مبادرة قال انها "هدية للشعب البريطاني".
واشادت بريطانيا بالافراج عن عناصر بحريتها.
وقال احمدي نجاد "بعد المؤتمر الصحافي يمكنهم الذهاب الى المطار والعودة الى ديارهم"، موضحا انهم "سيعودون الى بلدهم اليوم" الاربعاء.
وتابع الرئيس الايراني "مع اصرارنا على حقوقنا فان عناصر البحرية الـ15 تم العفو عنهم ونحن نهدي الافراج عنهم للشعب البريطاني".
ودعا رئيس الوزراء البريطاني توني "بلير الى عدم محاكمة هؤلاء الجنود لقولهم الحقيقة" في اشارة الى "اعترافاتهم" عبر التلفزيون الايراني بدخول المياه الاقليمية الايرانية.
وتابع "ادعو بلير بدلا من تأجيج التوتر الدولي وتطوير الاسلحة البريطانية واحتلال بلدان اخرى، الى العودة الى العدل والاخلاق".
واستهجن نجاد تكليف السلطات البريطانية ام جندية بالقيام باعمال الدورية البحرية. وقال "بين عناصر البحرية المعتقلين هناك سيدة هي ام لطفل. لماذا يسندون لسيدة هي ام لطفل مهمة القيام باعمال الدورية في البحر".
وفي لندن قال متحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية الاربعاء ان لندن ترحب باعلان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الافراج الوشيك عن جنود البحرية البريطانية الـ15.
وقال المتحدث "نرحب بما قاله الرئيس عن الافراج عن عناصرنا الـ15 ونسعى حاليا لمعرفة معنى ذلك بالضبط في ما يتعلق بطريقة الافراج عنهم وتوقيته".