مناورات اسرائيل: تل ابيب تريد الاستفادة من المبادرة العربية دون مقابل

انتهازية سياسية

الرياض - اتهمت صحيفة سعودية الاثنين الحكومة الاسرائيلية بانها تريد تحقيق المكاسب من المبادرة العربية للسلام دون ان تقدم شيئا مما تطلبه هذه المبادرة التي قرر العرب بالاجماع اعادة تفعيلها في قمة الرياض الاسبوع الماضي.
وكتبت صحيفة الوطن تحت عنوان "مناورات اسرائيل" ان الطريقة التي تعتمدها الدولة العبرية في التعامل مع مبادرة السلام "مفادها تركيز الجهد الدبلوماسي والاعلامي للفوز بالمكاسب التي توفرها تلك القرارات والنصوص دون تقديم الثمن المطلوب".
واضافت "مع مبادرة السلام العربية تسعى تل ابيب لصيد الفوائد دون تقديم المقابل المنصوص عليه في المبادرة ومن يتابع تصريحات رئيس الحكومة الاسرائيلي ايهود اولمرت ونائبه شيمون بيريز (..) سيجد ان هناك محاولة لتحويل المبادرة من اطار لتحقيق سلام شامل بالمنطقة الى مجرد مادة للتفاوض قابلة للاجتزاء والتعديل".
وتعبر صحيفة الوطن عادة عن اراء متطابقة مع راي السلطات السعودية.
ولم يصدر بعد تعليق من الحكومة السعودية على تصريحات اولمرت التي اكد فيها الاحد استعداده للمشاركة في قمة ترعاها السعودية للبحث في مبادرة السلام العربية.
واكدت اسرائيل انها ترى نقاطا ايجابية في المبادرة العربية للسلام الا انها قالت انها ترفضها بصيغتها الحالية ودعت الى التفاوض.
واضافت الصحيفة "ان القادة العرب اثبتوا عبر اصرارهم على عدم المساس بنصوص المبادرة ثم بتشكيلهم لجنة لترويجها عالميا انهم واعون بما سوف تتبعه تل ابيب للالتفاف على هذه الخطوة".
وتنص المبادرة العربية على تطبيع لعلاقات الدول العربية مع اسرائيل مقابل انسحابها من الاراضي المحتلة منذ 1967 واقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية الى جانب التوصل الى حل بشان اللاجئين.