مقتل ستة جنود أميركيين بهجمات في العراق

القتلى الأميركيون إحدى نتائج حملة بغداد الأمنية

بغداد - قتل ستة جنود أميركيين في تفجيرين جنوب غربي بغداد في مطلع الاسبوع في فترة تشهد بعضا من اكبر الخسائر في الارواح في صفوف القوات الأميركية منذ بدء الحملة الامنية الجديدة في العاصمة العراقية.

وقال الجيش الأميركي في بيان الاحد إن جنديين قتلا في انفجار اثناء قيامهما بدورية السبت وقتل اربعة اخرون عندما فجرت قنبلة اخرى الأحد قرب وحدة وصلت إلى الموقع استجابة للهجوم السابق.

وقالت متحدثة عسكرية أميركية إن الهجوم الاول وقع في وقت متأخر السبت وإن الوحدة الثانية استجابت للهجوم في وقت مبكر الاحد.

ولم يذكر البيان موقع الهجوم بشكل محدد لكنه قال إن الجنديين اللذين قتلا السبت كانا ضمن القوة المكلفة بالعمل في بغداد.

وقالت المتحدثة إنها ليس لديها معلومات بخصوص الموقع وبشأن احتمال أن المسلحين كانوا ينتظرون استجابة جنود اضافيين للهجوم الاول.

وبدأت القوات الأميركية والعراقية حملة أمنية جديدة على المسلحين في بغداد في اواسط فبراير/شباط. وينظر الى الحملة على أنها محاولة اخيرة لمنع سقوط البلاد في أتون حرب اهلية.

وقال مسؤول عسكري أميركي كبير الاحد إن حوالي نصف ما يقرب من 30 الف جندي أميركي اضافي يجري ارسالهم الى العراق انتشروا بالفعل في البلاد. وسيتمركز أغلب الجنود الاضافيين في بغداد.