القذافي: بوش قسم المسلمين الى شيعة وسنة وهو لا يجيد نطقها

القذافي يؤم الصلاة في اغاديس بمناسبة المولد النبوي

اغاديس (النيجر) - اعلن الزعيم الليبي معمر القذافي في مدينة اغاديس بشمال النيجر ان ما يجري من تقسيم للدين الاسلامي بين سنة وشيعة يصب في مصلحة الاستعمار.
وقال في احتفال كبير اقيم بمناسبة المولد النبوي الشريف حضره حشد كبير من الطوائف الاسلامية والعربية والافريقية "ما يجري من تقسيم الدين الاسلامي بين شيعة وسنة يصب في مصلحة الاستعمار" مضيفا "انهم اعداء الاسلام والعرب. ها هو الرئيس الاميركي (جورج بوش) يتحدث عن الشيعة والسنة وهو لا يجيد حتى نطقها ولا عمقها التاريخي" مضيفا ان "الحكام العرب يطبلون لهذا الامر ضد ايران لصالح الاستعمار".
واتهم القذافي الوهابيين (في المملكة العربية السعودية) "بطمس قبر الرسول والصحابة تحت ذريعة حماية الدين الاسلامي من الشعوذة".
وقال ان "المسجد الموجود حاليا الذي زرته لا يوجد ما يؤكد ان به قبر الرسول".
ومن جهة اخرى، استغرب القذافي الضجة البريطانية حول اعتقال البحارة البريطانيين في الخليج العربي وتساءل "هل المياه الاقليمية العراقية اصبحت مياها انكليزية" متسائلا "الى هذا الحد وصلت الامور بالعرب؟"
وقال ان "دولة عربية تحتل ويعين لها حاكم اميركي ولو استمر بريمر هذا لشارك في القمة العربية ولم يعترض احد من الحكام العرب" في اشارة الى الحاكم المدني الاميركي السابق في العراق بول بريمر بين ايار/مايو 2003 وحزيران/يونيو 2004.
واتهم القذافي الغربيين بانهم "يدرسون اولادهم منهج الكراهية للاسلام ثم يتهموننا بالارهاب وباننا لا نقبل الاخر".
واضاف "نحن نقبل الاخر ونؤمن بكل الانبياء، عيسى وموسى، وهم يتطاولون على النبي محمد الذي هو نبيهم لان عيسى لم يأت للاوروبيين ولا للافارقة ولكنه جاء لبني اسرائيل فقط ومحمد لكل البشرية".
وقال ايضا ان "وجودنا هنا (اغاديس) مع الطوائف الاسلامية هو تحد لما يحدث ضد الاسلام" داعيا الى "اقامة دولة فاطمية شيعية ثانية في شمال افريقيا اي منحازة لاهل البيت وفيها جميع البربر والعرب والامازيغ تحت هوية واحدة لانقاذ الامة من الانحطاط".
وعن افريقيا، قال الزعيم الليبي "نحن لا نسعى لاقامة دولة صحراوية في افريقيا ولكن نريد ان نوحد سكان الصحراء الافريقية للاستفادة من ثرواتهم ويجب ان لا نحمل السلاح الا ضد الاستعمار" مضيفا "نريد ان يتحرك سكان الصحراء بحرية وبدون حدود".