ابو الغيط لا يعتبر رفض اسرائيل لمبادرة السلام العربية نهائيا

يقولوا شو ما يقولوا، شو بدنا بكلام الناس

الرياض - قال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الخميس ان العرب لن يعتبروا ان الرد الاسرائيلي الرافض لمبادرة السلام العربية بصيغتها الحالية "هو الرد النهائي".
وقال ابو الغيط ردا على ما اعلنه نائب رئيس الحكومة الاسرائيلي شيمون بيريز حول رفض اسرائيل المبادرة العربية كما هي "لن نعتبر ان الرد الاسرائيلي هو الرد النهائي".
واضاف ان الرفض الاسرائيلي هو "رد سلبي على المجتمع الدولي الذي يعتبر ان هذه المبادرة الاساس الطيب لاطلاق عملية تفاوضية".
وكان بيريز قال ردا على تبني القادة العرب اعادة تفعيل المبادرة العربية من دون تغيير ان اسرائيل ترفض القبول بالمبادرة بصيغتها الحالية مشددا على ضرورة اجراء مفاوضات.
من جهته، قال الامين العام للجامعة العربية على هامش القمة العربية في الرياض ردا على تصريحات بيريز "هو يقول الذي يريد ان يقوله".
واضاف "نحن لسنا مقتنعين بالموقف الاسرائيلي ولم نتعامل معه ما لم يكن عندهم تحرك وتغير في سياستهم باتجاه السلام".
وتابع "ان سياستهم لا تؤدي الى السلام".
واقرت قمة الرياض الاربعاء بالاجماع قرارا بتفعيل مبادرة السلام العربية التي اقرت في بيروت عام 2002.
ونص القرار الذي تبناه العرب بالاجماع على "تمسك جميع الدول العربية بمبادرة السلام العربية كما اقرتها قمة بيروت عام 2002 بكافة عناصرها والمستندة الى قرارات الشرعية الدولية ومبادئها لانهاء النزاع العربي الاسرائيلي واقامة السلام الشامل والعادل الذي يحقق الامن لجميع دول المنطقة ويمكن الشعب الفلسطيني من اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
ودعا مجلس الجامعة العربية "حكومة اسرائيل والاسرائيليين جميعا الى قبول مبادرة السلام العربية واغتنام الفرصة السانحة لاستئناف عملية المفاوضات المباشرة والجدية على المسارات كافة".