الملولي يمنح تونس اول ذهبية في السباحة

فوز عن جدارة

ملبورن - اضحى التونسي اسامة الملولي اول تونسي يحرز ميدالية ذهبية في بطولة العالم للسباحة بعدما ظفر بذهبية سباق 800 م حرة مسجلا 7:46.95 دقائق ضمن بطولة العالم المقامة حاليا في ملبورن.
وسجل الملولي افضل وقت له في هذه المسافة متقدما على البولندي برزيميسلاف ساتشنيك الثاني (7:46.91) والاسترالي كريغ ستيفنس الثالث (7:48.67 د).
وقال الملولي (23 عاما): " انه امر رائع ان احرز الميدالية الذهبية هنا في استراليا لان هذا البلد مولع بحب رياضة السباحة. انا سعيد جدا لوجودي هنا، واتمنى ان اواصل النجاح في سباق 400 م متنوعة".
وهذه هي الميدالية الثانية للملولي في هذه البطولة، اذ سبق ان احرز فضية سباق 400 م حرة في اليوم الاول من البطولة متخلفا بفارق يقل عن ثانية واحدة عن الكوري الجنوبي بارك تاي هوان (3:44.30 د) ومتقدما على الاسترالي الشهير غرانت هاكيت حامل اللقب (3:45.43 د)، الذي سقط اليوم مجددا امام البطل التونسي ليفقد لقبه الثاني امام جمهوره.
وفي مشاركتها الاولى ببطولة العالم، حطمت السباحة الاميركية ليلى فازيري الرقم القياسي العالمي في سباق 50 م ظهرا مسجلة 16ر28 ثانية.
وكان الرقم القياسي ومقداره 28.19 ثانية مسجلا باسم الالمانية جانين بيتش في برلين في 25 ايار/مايو عام 2005.
وقالت فازيري: "لقد وضعت نصب عيني بلوغ هذا الوقت، والاجواء كانت رائعة لتحقيق المطلوب".
وحذا الاميركي مايكل فيلبس حذو مواطنته محطما الرقم القياسي العالمي في سباق 200 م فراشة بتسجيله 1 1:52.09 دقيقة، علما ان الرقم السابق كان في حوزته ايضا ومقداره 1:53.80 دقيقة سجله في 17 اب/اغسطس عام 2001 في فيكتوريا.
وهذه هي الميدالية الذهبية الثالثة لفيلبس في البطولة التي يعتبر من ابرز نجومها حتى الان، وخصوصا بعد تفوقه على الهولندي الشهير بيتر فان هوغنباند في سباق 200 م حرة.
كما برز تحطيم الفرنسية لور مانادو الرقم القياسي العالمي في سباق 200 م حرة مسجلة 1:55.52، لتحطم الرقم القياسي ومقداره 1:56.47 دقيقة بعد ان كتبته الايطالية فيديريكا بيلليغريني باسمها يوم امس في الدور نصف النهائي.
وحقق الاوكراني اوليغ ليسوغور فوزا لافتا بخطفه ذهبية سباق 50 م صدرا مسجلا 27.66 ثانية، امام الاميركي برندان هانسن الفضية (27.69 ث) والجنوب افريقي كاميرون فان در بورغ (27.80 ث).