اشتباكات عنيفة بين الشرطة وسكان احدى المناطق الفقيرة في القاهرة

ولا عزاء للفقراء

القاهرة - قالت مصادر أمنية ان 16 من سكان منطقة عشوائية محترقة في القاهرة ورجال شرطة أصيبوا الخميس في اشتباكات بين الجانبين.

وقال مصدر ان سكان منطقة قلعة الكبش بجنوب العاصمة "فوجئوا في ساعة مبكرة من صباح الخميس ببلدوزرات ولوادر تدخل المنطقة لازالة الانقاض فاشتبكوا مع قوات الامن التي كانت تحرسها".

وأضاف "يبدو أن السكان يخشون طردهم من المنطقة قبل أن يحصلوا على مساكن بدلا من مساكنهم التي احترقت".

ودمر حريق هائل الثلاثاء ما يصل الى 60 مسكنا عشوائيا مبنية من الطوب والخشب في قلعة الكبش وأصيب ستة من السكان بحروق وجروح.

وقال المصدر إن السكان رشقوا قوات الامن بالطوب والحجارة وان رجال الامن ردوا بضربهم بالهراوات واطلاق القنابل المسيلة للدموع.

وأضاف أن ثمانية من السكان أصيبوا كما أصيب ثمانية من أفراد الشرطة وأنه تم القاء القبض على عدد من السكان.

وقالت صحيفة الاهرام الخميس ان بعض من احترقت منازلهم رفضوا شققا عرضت عليهم "لان المحافظة قامت بتسكين كل ثلاث أسر في شقة واحدة تتكون من ثلاث غرف وحمام".

ويقدر عدد الاسر التي احترقت مساكنها بنحو 280 أسرة تضم حوالي ألف فرد يبيتون في العراء الى جوار المساكن المحترقة.

ويحيط بالقاهرة ما يعتبر حزاما من المساكن العشوائية التي يعيش فيها مئات الالوف من الفقراء.