بطولة 'اي وان': الفريق اللبناني امام تحد جديد في المكسيك

الفوز من هنا

بيروت - يحط الفريق اللبناني المشارك في بطولة "اي وان غران بري" لسباقات السيارات على حلبة "اوتودرومو هيرمانوس رودريغيز" المكسيكية، في الجولة التاسعة من البطولة.
وستكون الحلبة التي سميت تيمنا باشهر سائقي رياضة السيارات في المكسيك ريكاردو وبدرو رودريغيز، مجهولة بالنسبة للفريق اللبناني كما هي حال الفرق الـ22 الاخرى كونها محطة جديدة في البطولة بنسختها الثانية.
وسيعتمد الفريق اللبناني نهاية في الاسبوع الحالي على سائق واحد هو علام خضير لمنحه افضلية التعرف بشكل اكبر على جوانب الحلبة.
وكان خضير البرازيلي المولد واللبناني الاصل قد سجل بدايته في البطولة العالمية عند المرحلة الماضية على حلبة دوربان في جنوب افريقيا، وهو سيقود خلال فترات التجارب السبت والسباقين السريع والطويل الاحد.
ويدرك علام ان الحلبة التي تعلو 2500م عن سطح البحر، ستكون صعبة الى ابعد الحدود بالنظر الى منعطفاتها السريعة وضيق مسارها في بعض الاماكن، ما يرجح فرضية اقتراب السائقين من بعضهم البعض اثناء السباق ويضفي جو اثارة.
وقال علام: "اشعر بالثقة الان بعد خوضي سباقي الاول في بطولة "اي وان"، وانا جاهز لسباق المكسيك، اذ لم اكن ادرك تماما متطلبات سباقات من هذا النوع قبل ثلاثة اسابيع في دوربان"، مضيفا: "لقد تناقشت واعضاء الفريق حول وضعنا، وادرك الان انه لا يمكن فهم السيارة قبل الصعود للمنافسة على متنها".
واعترف علام انه لا يملك الخبرة الكافية في "اي وان"، الا ان الامر لا يثير قلقه، مؤكدا انه سيسعى جاهدا لتحقيق نتيجة طيبة.
واشار مدير الفريق الايرلندي انطوني سنوك الى ان علام قام بالمطلوب منه في دوربان، التي لم تكن يوما افضل مسرح لتقديم سائق جديد الى البطولة بالنظر الى الصعوبة هناك: "ستسنح الفرصة امام علام لاطلاق العنان لسيارته باقصى سرعة ممكنة، واعتقد ان الامر سيكون اسهل بالنسبة له في مكسيكو".
وتابع: "سيكون سباق المكسيك محطة مهمة لعلام والفريق من اجل تعزيز العمل سويا وتطوير السيارة، وامل تسجيلنا افضل نتيجة ممكنة في نهاية الاسبوع".