ناومي كامبل: من عارضة ازياء شهيرة الى عاملة تنظيف

نيويورك - من جيمس هوساك
عاملة تنظيف لمدة اسبوع في نيويورك

بدأت عارضة الازياء الشهيرة ناومي كامبل الاثنين اسبوع عمل للخدمة العامة تقوم خلاله بتنظيف مبنى اداري في مدينة نيويورك تنفيذا للعقوبة التي وقعت عليها لقيامها بضرب خادمتها في اذار/مارس 2006.
ووصلت كامبل التي تنوي بيع الجينزات والاحذية العسكرية التي سترتديها خلال فترة عملها في مزاد، الى المبنى في سيارة سبور سوداء ولم تدل باي تصريحات للصحافيين الذين تجمعوا امام المبنى الاداري لحي لوير ايست سايد بجنوب منهاتن..
وكانت ترتدي حذاء بكعب عال رفيع وبنطالون بني اللون وسترة سوداء طويلة حاملة كيسا فيه حذاء على طراز احذية العسكريين.
وكان حكم على عارضة الازياء الشهيرة البالغة من العمر 36 عاما باسبوع عمل في الخدمة العامة في 16 كانون الثاني/يناير الماضي بعد ادانتها بالاعتداء على خادمتها بالضرب بهاتفها النقال في منزلها في بارك افينو محدثة بها جرحا تتطلب علاجه اربع غرز.
كما حكم عليها باتباع دورة لمدة يومين لتعلم السيطرة على نوبات الغضب ودفع اكثر من 350 دولار لتغطية النفقات الطبية لخادمتها انا سكولافينو.
وقال نائب رئيس جهاز نظافة مدينة نيويورك البرت داريل "ستقوم بالكنس والمسح والغسيل. وايضا تنظيف زجاج النوافذ فلدينا لها عمل كثير" مضيفا "كما ستقوم بتنظيف المراحيض".
ويشمل عمل ناومي كامبل المبنى كله من المرآب الى المكاتب مرورا بالمرافق الصحية كما اوضح داريل.
وقال مسؤول اخر في الجهاز يدعى فيتو فورسو "ستقوم بتنظيف دورات المياه بعد ان تنتهي من مسح الارض".
وتلقت العارضة الشهيرة زوجا من القفازات وكمامة وسترة باللونين البرتقالي والاصفر للعمل مع ثلاثة اشخاص اخرين لمدة ثماني ساعات يوميا تتخللها استراحة غداء.
وكانت كامبل صرحت مؤخرا لصحيفة "نيويورك ديلي نيور" بانها على استعداد لتنفيذ عقوبتها وقالت "انا من ابناء الكاريبي وجدتي هي التي قامت بتربيتنا جميعا. وكان علي غسل ملابسي الداخلية وجواربي بعد المدرسة. كما كان علي تنظيف المائدة واستخدام المكنسة الكهربائية".
واستجابة لطلبها قررت المحكمة ان تقوم العارضة البريطانية باعمال الخدمة العامة هذه بعيدا عن اعين وسائل الاعلام والفضوليين.
وكان محاميها ديفيد بريتبارت طلب في كانون الثاني/يناير الماضي من القاضي العمل على الا تنفذ موكلته عقوبتها في الساحة العامة لتفادي تكرار الوضع الذي تعرض له نجم البوب البريطاني بوي جورج الذي قام تنفيذا لقرار المحكمة بتنظيف موقف سيارات في منهاتن تحت عدسات المصورين عقابا له على حيازته كمية من الكوكايين.
وقالت العارضة الشهيرة مؤخرا لاحدى الصحف انها ستطرح الاحذية العسكرية وسراويل الجينز التي ستضعها خلال عملها هذا في الخدمة العامة في مزاد علني "يذهب ريعه مباشرة الى صندوق نلسون مانديلا للاطفال".