اسرائيل تجري أضخم مناورات عسكرية في تاريخها

اسرائيل: استخلاص الدروس من الحرب الأخيرة على لبنان

تل ابيب - بدأت في اسرائيل الثلاثاء مناورات غير مسبوقة لاختبار القدرات الدفاعية والرد على هجمات واسعة النطاق وهجمات صاروخية على كافة الجبهات.
وقالت السلطات الاسرائيلية ان هذه التدريبات التي تستمر يومين وتشمل 132 مدينة وبلدة، هي الاضخم من نوعها منذ قيام اسرائيل في 1948.
وتنص التدريبات على سيناريو التعرض لهجمات صواريخ مزودة برؤوس كيميائية تشنها سوريا على تل ابيب وقذائف صاروخية فلسطينية على محطة كهربائية في عسقلان وهجوم على مدرسة ومطاردة انتحاري.
وستتدرب المستشفيات على استقبال خمسة الاف ضحية، بحسب ما افاد جهاز الاسعاف الاسرائيلي "نجمة داود الحمراء".
كما يشمل السيناريو تظاهرات في باحة الاقصى في القدس الشرقية وتظاهرات لعرب اسرائيليين في يافا اضافة الى هجمات صاروخية على مطار بن غوريون بتل ابيب تشل حركة الملاحة فيه.
وضمن السيناريو ايضا هجوم بصواريخ تقليدية على مستشفى حيفا واختراق طائرة بدون طيار تابعة لحزب الله من لبنان المجال الجوي الاسرائيلي.
ويشارك في المناورات نحو خمسة الاف شرطي والف جندي اضافة الى 140 عربة اسعاف ومئات الاطباء والممرضين والمسعفين ورجال الاطفاء.
وستدوي صفارات الانذار عند الساعة 12:00 بتوقيت غرينيتش في معظم المدن الاسرائيلية. وكان تم تشغيل هذه الصفارات لآخر مرة اثناء حرب الخليج في 1991. وكان العراق اطلق حينها 39 صاروخ سكود على اسرائيل.
وقال الجنرال ابراهام بن ديفيد لاذاعة الجيش الاسرائيلي "نحن نقوم بتدريبات مماثلة كل عامين. وقررنا موعد هذه المناورات بعد الحرب في لبنان الصيف الماضي".
واضاف "ان هذا التدريب جزء من الدروس المستخلصة من هذه الحرب".