مصر تقترح فتح ملف الاسرى بعد تشكيل الحكومة الفلسطينية

مصر تريد حلا لقضية الأسرى

القاهرة - اعربت مصر السبت عن املها في ان يتيح تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة الاسراع باتمام صفقة مبادلة الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليت باسرى فلسطينيين في السجون الاسرائيلية.
وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في بيان انه يامل "في ان يفسح تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة الطريق امام تثبيت التهدئة الحالية مع اسرائيل وتوسيعها لتشمل الضفة الغربية وتعجل بالتوصل الى صفقة يفرج بمقتضاها عن اسرى فلسطينيين في مقابل الافراج عن الجندي الاسرائيلي الاسير بقطاع غزة".
وكان شاليت اسر في حزيران/يونيو الماضي في عملية اعلنت ثلاثة فصائل فلسطينية مسلحة من بينها كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس مسؤوليتها عنها.
ودعا ابو الغيط "المجتمع الدولى الى التعامل بإيجابية مع الحكومة الفلسطينية الجديدة واتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان نجاحها في عملها وخاصة رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني وبناء المؤسسات التي تمثل نواة الدولة الفلسطينية المرتجاة".
واعتبر ان "تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والاجماع الفلسطيني على تفويض منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس محمود عباس للتفاوض حول التسوية النهائية مع اسرائيل يتيح فرصة ثمينة يجب اغتنامها لاستئناف عملية السلام على أسس قوية ذات مصداقية لتحقيق السلام العادل الشامل والدائم واقامة الدولة الفلسطينية".