ماسا: انا ورايكونن مرشحان للفوز في البرت بارك

من سيفوز بجائزة استراليا الكبرى؟

ملبورن - اعتبر البرازيلي فيليبي ماسا انه مرشح مع زميله الجديد في فيراري الفنلندي كيمي رايكونن للفوز في المرحلة الافتتاحية لبطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الاحد المقبل على حلبة البرت بارك الاسترالية.
ونفى ماسا ان يكون اسرع من "الرجل الجليدي" وهو لقب رايكونن رغم النتائج المميزة التي حققها خلال التجارب التحضيرية للموسم الجديد.
وكان ماسا تألق مؤخرا خلال التجارب التي اقيمت على حلبة صخير البحرينية وانهى اربعة من اصل ستة ايام من التجارب في المركز الاول، كما تمكن في اليوم الاخير من تحطيم الرقم القياسي الخاص بالحلبة.
وتصدر اداء ماسا العناوين ليس لان سيارته "اف 2007" كانت سريعة جدا، بل لانه تفوق على زميله الجديد رايكونن المنتقل من ماكلارين مرسيدس الى "سكوديريا"، الا ان البرازيلي اعتبر انه كان اسرع من الفنلندي بجزء بسيط وليس بفارق كبير.
وعزا ماسا تفوقه على رايكونن لاسباب عدة، اولها ان البرازيلي يعرف السيارة والطاقمين الفني والتقني جيدا، واعتاد على طريقة عملهم، مضيفا "ولهذه الاسباب جرت الامور بشكل جيد. في المقابل كيمي لا يزال في طور التعرف على الفريق. الان سنرى ماذا سيحصل في ملبورن التي ستشكل الجواب على التساؤلات".
وعبر ماسا عن تشوقه لخوض السباق الافتتاحي، مضيفا "بداية السباق الاول لحظة مثيرة خلال الموسم رغم اني لست بالسائق الجديد في البطولة. اشعر بارتياح تجاه كل شيء حاليا. الشيء الوحيد الذي يجعلني تواقا هو البدء بالعمل الفعلي بعد كل التجارب التي قمنا بها وامل ان نحقق مع فيراري افضل انطلاقة ممكنة للموسم".
واعتبر ماسا ان سباق ملبورن المكان الافضل لانطلاق الموسم ومن الجيد انه عاد ليشكل السباق الافتتاحي، مضيفا "احب هذا البلد والمدينة والجمهور".
يذكر ان حلبة البرت بارك تخلت عن كونها المرحلة الافتتاحية للبطولة العام الماضي ولاول مرة منذ عام 1996، بسبب تزامن موعد السباق مع دورة العاب الكومنولث، فكانت نقطة الانطلاق من حلبة صخير البحرينية التي تعود بدورها لتكون المرحلة الثالثة.