اليونيسكو تطلب من اسرائيل وقفا فوريا لحفرياتها بالاقصى

تقرير اليونسكو عن الحفريات مهم

باريس - دعت منظمة اليونيسكو في تقرير للخبراء الاربعاء، اسرائيل الى "وقف فوري" لحفرياتها قرب المسجد الاقصى في القدس الشرقية، والى بدء محادثات مع "كل الاطراف المعنية" بالموضوع.
وقال الخبراء الذين اوفدتهم اليونيسكو في بعثة تقنية الى القدس
بين 27 شباط/فبراير والثاني من آذار/مارس، "يجب ان يطلب من الحكومة الاسرائيلية وضع حد فوري للحفريات، طالما ان عمليات الحفر التي حصلت حتى الآن اعتبرت غير كافية لتقويم وضع البنى التحتية للجسر الجديد المنوي بناؤه الى مدخل باب المغاربة"، احد الابواب المؤدية الى المسجد الاقصى.
واوضح المدير العام لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) كويشيرو ماتسورا في بيان انه تسلم التقرير وهو "يدعم" التوصيات الواردة فيه والتي ستعرض رسميا في 19 آذار/مارس خلال اجتماع مع ممثلي الدول الاعضاء في المنظمة.
وباشرت اسرائيل في مطلع شباط/فبراير اشغالا ترافقت مع اعمال تنقيب عن الاثار، تهدف الى وضع اسس تدعيم لجسر جديد يؤدي الى احد مداخل باحة الحرم القدسي.
واكدت دائرة الاوقاف الفلسطينية ان هذه الاشغال تعرض للخطر اساسات المسجد الاقصى، اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
ووقعت صدامات عنيفة في شباط/فبراير بين متظاهرين فلسطينيين محتجين على الاشغال وقوات الامن الاسرائيلية عند مشارف المسجد الاقصى.
والقدس القديمة مدرجة على لائحتي اليونيسكو للتراث العالمي والتراث العالمي المهدد.