خطة بقيمة 20 مليار جنيه لتطوير السكك الحديدية في مصر

القاهرة
عشرة حوادث قطارات في اليوم في مصر

قال وزير النقل المصري محمد منصور الثلاثاء إنه يخطط لضخ استثمارات في قطاع السكك الحديدية تبلغ 20 مليار جنيه خلال 10 سنوات بعضها بتمويل من الدولة وبعضها عن طريق الشراكة مع القطاع الخاص.

وقال منصور في اجتماع مع أعضاء جمعية الاعمال المصرية البريطانية "حصلنا منذ أشهر على موافقة الحكومة لتخصيص مبلغ 5 مليارات جنيه لتطوير السكك الحديدية وسنحصل على قروض بمبلغ 3.5 مليار جنيه ونأمل في النجاح في اقامة شراكات مع القطاع الخاص لتمويل بقية الخطة."

وتعتبر السكك الحديدية في مصر من أقدم السكك الحديدية في العالم ولم يدخل عليها منذ انشائها قبل أكثر من 60 عاما أي تطور رئيسي ومعظم عربات القطارات متهالكة ومعدل ضحايا حوادث الطرق بمصر من بين أعلى المعدلات العالمية.

وشهدت مصر خلال العامين الماضيين عدة حوادث كبرى في قطاراتها راح ضحيتها الاف القتلى.

وقال منصور "تشهد مصر شهريا عشرة حوادث في السكك الحديدية."

وتابع "لا يمكننا اعتبار هذه الحوادث مقبولة. الوضع الحالي لا يرقى لطموحاتنا."

ووصف بولس نجيب استاذ هندسة النقل والسكك الحديدية بجامعة القاهرة هذا الرقم بأنه قليل للغاية وقال ربما عشرة حوادث في اليوم.

ويستخدم السكك الحديدية في مصر يوميا 1.5 مليون راكب وبرغم ذلك يبلغ حجم خسائر هيئة السكك الحديدية سنويا 1.6 مليار جنيه.

وقال منصور "في بعض الحالات يصل حجم دعم تذاكر القطارات خاصة للطلاب الى نحو 98 في المئة من قيمة التذكرة. واذا استمر الوضع على ما هو عليه فلن يوفر ذلك الامان والخدمة الجيدة للركاب مع مرور الوقت."

وتُوجه اتهامات عديدة لمنصور وهو رجل أعمال بارز في قطاع النقل والمواصلات منذ توليه منصبه بالسعي لرفع قيمة تذاكر القطارات مما أثار مخاوف كبيرة لدى محدودي الدخل.

وقال منصور إنه يعتزم تطوير جرارات السكك الحديدية وانشاء نظام للاشارات بطول السكك الحديدية التي تمتد الى 5500 كيلومتر وانشاء نظام للمعلومات الجغرافية بالتعاون مع الجيش لعمل خريطة بتحركات القطارات ولتحديد مواقعها في جميع الاوقات. وأضاف أنه يعتزم تطوير محطات القطارات بمعدل 80 محطة في العام ونقاط عبور السكك الحديدية "المزلقانات" التي تشهد معظم حوادث القطارات.

وقالت هالة فوزي المستشارة الاعلامية لمنصور إن من بين 701 جرار تمتلكها حاليا هيئة السكك الحديدية فإن ما يصلح منها للعمل حاليا هو 350 جرارا فقط. وأضافت أن الوزارة تعتزم اعادة تأهيل 150 جرارا خلال العامين المقبلين.

وقالت إن حكومة قطر أهدت مصر في الآونة الأخيرة 40 جرارا جديدا بقيمة 120 مليون دولار ستدخل الخدمة خلال العامين المقبلين.

وقال منصور إن خطته لتطوير وصيانة الطرق في مصر تحتاج الى مليار جنيه سنويا في حين لا تتعدى قيمة عوائد الرسوم والاعلانات والاحمال الزائدة على الطرق 400 مليون جنيه.

وقالت أنباء صحفية منذ أيام إن ستة الاف قتيل يسقطون ضحية حوادث الطرق في مصر سنويا وهو من أعلى المعدلات العالمية.