'النشر الإلكتروني' في ندوة مصرية متخصصة

كتب ـ المحرر الثقافي
علاقة وطيدة بين الإنترنت والنشر الإلكتروني

أخيرا انتبهت إحدى المؤسسات الثقافية الرسمية العربية، إلى "النشر الإلكتروني" وأهميته في عصر المعلومات، وعلاقته بالتراث، وتأثيرة على الأطفال، وارتباطه بمشروعات وقوانين الملكية الفكرية. ومن هنا كان حرص المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة على مناقشة هذه الموضوعات المستحدثة على ساحة الفكر والثقافة في بلد مثل مصر. ومن خلال خمسة محاور، وعلى مدى ثلاثة أيام، يتحدث باحثون متخصصون عن أوضاع النشر الإلكتروني في مصر، من خلال ندوة متخصصة تقيمها لجنة الكتاب والنشر بالمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة في الفترة من 19 ـ 21 فبراير / شباط القادم.
المحور الأول عن "النشر الإلكتروني وعصر المعلومات" ويتحدث فيه: إبراهيم عبد المنعم، وأحمد فضل شبلول، وعاطف الحطيبي، وموريس أبو السعد، في جلسة يرأسها محمد حمدي.
المحور الثاني عن "النشر الإلكتروني والتراث"، ويتحدث فيه: مصطفى الضبع، وملكة رشاد ذكي، ومنير عتيبة، في جلسة يرأسها إبراهيم عبد المنعم.
المحور الثالث يناقش موضوع "النشر الإلكتروني والطفل"، ويتحدث فيه: السيد نجم، وعبدالتواب يوسف، ومروة حلمي، ومي صلاح في جلسة يرأسها مصطفى عبدالله.
بينما يشارك في المحور الرابع وموضوعه "شبكة الإنترنت والنشر الإلكتروني" كل من: أشرف أبو اليزيد، وسمير الفيل، وعزة سلطان، وهشام صفوت، في جلسة ترأسها عايدة نصير.
أما المحور الخامس والأخير فهو عن "النشر الإلكتروني والملكية الفكرية" ويتحدث فيه: حسام عبد القادر، وحسام لطفي، وشعبان عبدالعزيز خليفة، وفردوس أحمد حامد، ونهلة مختار ورانيا حامد، في جلسة يرأسها نبيل فرج.
يعقب ذلك، الجلسة الختامية والتوصيات في جلسة يرأسها د. شعبان خليفة.
تقام الندوة برعاية فاروق حسني وزير الثقافة المصري، ومن المقرر أن يلقي د. جابر عصفور، أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، كلمة في افتتاح تلك الندوة المتخصصة صباح الاثنين 19/2/2007، بالإضافة إلى كلمتي إبراهيم عبدالمنعم مقرر الندوة، ود. شعبان خليفة مقرر لجنة الكتاب والنشر بالمجلس.
يشارك اتحاد كتاب الإنترنت العرب في هذه الندوة من خلال ستة من أعضائه بمصر، وهم: أحمد فضل شبلول، ود. مصطفى الضبع، ومنير عتيبة، ود. السيد نجم، وسمير الفيل، وحسام عبدالقادر.