أوروبا البحر المتوسط في مكتبة الإسكندرية

ملتقى البحر والسحاب

القاهرة ـ يبدأ بمكتبة الاسكندرية نهاية الأسبوع الجاري الملتقى الإبداعي الدولي الرابع للفرق المسرحية المستقلة بمشاركة 21 دولة عربية وأجنبية.
وقال محمود أبو دومة مدير الملتقى "إن الملتقى الذي يعقد تحت عنوان (أوروبا-البحر المتوسط) سيفتتح يوم الخميس أول فبراير / شباط بالعرض المصري-السويدي (الضفيرة الشمسية) من إخراج شارلي أوستروم."
وأضاف أن "العرض الذي يمزج بين الحوار والرقص والموسيقى والمؤثرات البصرية يطرح تساؤلات حول العنف ورؤية الإنسان لذاته، واصفا إياه بأنه "عرض عنيف ومثير للجدل ويتناول قضية الصراع البشري من أجل الحصول على حياة كريمة. وهو رد فعل ضد ظاهرة التعصب والتفرقة والتمييز العنصري المتزايدة بالمجتمعات الاوروبية."
يشارك في الملتقى الذي ينظمه سنويا مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية مسرحيون ينتمون إلى دول من حوض البحر المتوسط وأوروبا هي: فلسطين والمغرب وسوريا والجزائر ولبنان والأردن وتونس ومصر وإيطاليا وسلوفينيا وسلوفاكيا وألمانيا والسويد وهولندا وتركيا واليونان وفرنسا والنمسا وبولندا وبلجيكا واسكتلندا.
ويستمر الملتقى عشرة أيام وتتوزع أنشطته بين العروض المسرحية والورش التدريبية في مجالات الموسيقى والأداء الجسدي والارتجال وتحليل العرض المسرحي وإدارة خشبة المسرح.
وسيصدر الملتقى كتابين هما: "3 نصوص من المسرح الألماني المعاصر"، و"المسرح المهاجر" الذي يضم نصوصا لكتاب عرب مقيمين في أوروبا منهم: المغربي عبد اللطيف اللعبي، والمصري- السوداني طارق الطيب، والجزائري سليمان بن عيسى، والعراقيون ماجد الخطيب وياسين النصير وعوني كرومي الذي رحل في ألمانيا العام الماضي.
وقال أبو دومة "إن 18 طالبا ينتمون إلى شمال البحر المتوسط وجنوبه سيخضعون لبرنامج تدريبي على مدى تسعة أيام ضمن مشروع عنوانه "الفصل الدراسي الدولي لطلاب المسرح" إضافة إلى برنامجين أحدهما خاص بالحوار بين الطلاب تحت عنوان "الآخر وصورة الذات" والثاني يحمل عنوان "المسرح كوسيط للحوار بين الثقافات المختلفة .. فهم متبادل أم سوء فهم متبادل."