مقتل ستة عسكريين في اليمن وجرح عشرين في هجمات للمتمردين

كر وفر بين الجيش اليمني والمتمردين

صنعاء - اعلن مصدر امني الاحد ان ستة شرطيين وجنودا يمنيين قتلوا فيما اصيب 20 اخرون في هجمات شنها عناصر يشتبه في انهم من التمرد الزيدي على مواقعهم في محافظة صعدة بشمال غرب اليمن.
وقال مصدر في وزارة الداخية اليمنية "ان جماعة من اتباع عبد الملك الحوثي اطلق عليها اسم شرذمة هاجمت مواقع للجيش وقوات الامن امس واليوم في منطقة ال عمار بمديرية الصفراء في محافظة صعدة شمال غرب اليمن".
واسفرت الهجمات "عن مقتل ستة من افراد الجيش والشرطة وجرح 20 اخرين".
وافاد شهود عيان ان "المنطقة تعيش توترا كبيرا وان السلطات ارسلت تعزيزات عسكرية وامنية اليها".
وياتي هذا التوتر اثر معلومات نشرتها في الآونة الاخيرة صحيفة "الوطن" السعودية ومفادها ان اليهود في منطقة صعدة باليمن تلقوا تهديدات من قبل اتباع التمرد الزيدي.
وقد اعلنت صنعاء في نيسان/ابريل 2005 انها هزمت التمرد الزيدي لـ"الشباب المؤمن" بقيادة بدر الدين الحوثي منذ مقتل نجله حسين الحوثي على ايدي القوات الحكومية في ايلول/سبتمبر 2004.
واوقعت الاشتباكات بين القوات الامنية والتمرد الزيدي منذ اندلاعها في 2004 حوالي 700 قتيل ومئات الجرحى.
وفي 25 ايلول/سبتمبر 2005، اعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عفوا عن المتمردين المفترضين الزيديين الذين اتهمهم بالسعي للاطاحة بنظامه.