خمسة قتلى في اسقاط مروحية اميركية وسط بغداد

طائرتان لشركة بلاك واتر تهاجمان مواقع للمقاومة وسط بغداد

واشنطن وبغداد - قال مسؤول اميركي في وزارة الدفاع ان مروحية تابعة لشركة "بلاك واتر يو اس اي" الاميركية تحطمت الثلاثاء في بغداد ما ادى الى مقتل خمسة من ركابها.
واضاف المسؤول "ان فريق نجدة وموظفين في الشركة توجهوا الى موقع تحطم المروحية وتأكدوا من مقتل خمسة اشخاص" كانوا يستقلونها دون ان يحدد هويات القتلى.
واكدت جماعة "الجيش الاسلامي" السنية في العراق في بيان على الانترنت الثلاثاء انها اسقطت مروحية للجيش الاميركي ما تسبب في مقتل اربعة من ركابها.
وجاء في البيان الذي يتعذر التأكد من صحته "قامت مفارز الكمائن الجوية في الجيش الإسلامي بالتصدي لطائرة مروحية تابعة للجيش الأمريكي المحتل وبفضل الله تعالى تم اسقاط الطائرة وقتل اربعة من الصليبيين كانوا على متنها وذلك في منطقة الميدان خلف المصرف الإسلامي في بغداد".
واعلن الجيش الاميركي في وقت سابق انه يحقق في تحطم مروحية مدنية في بغداد مؤكدا عدم فقدانه ايا من مروحياته.
وقالت مصادر امنية ان اشتباكات عنيفة اندلعت فجر الاربعاء في الاحياء المجاورة لشارع حيفا ومنطقة الفضل في وسط بغداد بين مسلحين وقوات عراقية تدعمها وحدة اميركية.
واضافت ان "قوة عراقية تدعمها مفرزة اميركية تخوض مواجهات مع مسلحين في حيفا ناحية الكرخ (غرب دجلة)، والفضل ناحية الرصافة (شرق دجلة)" حيث الغالبية من السنة.
وسمع دوي انفجارات واصوات رشاشات ثقيلة مستمرة من الفجر بينما تحلق مروحيتان اميركيتان فوق هذه المناطق.
في غضون ذلك، اعلنت مصادر في وزارة الدفاع "اعتقال ستة ارهابيين وثلاثة مشتبه بهم والعثور على مخبأ كبير للاسلحة في المدرسة الاعدادية في الكرخ الواقعة في شارع حيفا".
وتابعت المصادر دون مزيد من التفاصيل ان "قوات عراقية اميركية مشتركة تشن عملية دهم في احياء الفضل والاعظمية والمناطق القريبة من شارع حيفا".
وقد بدأت القوات العراقية والاميركية الثلاثاء "عملية الذئب" في حي الاعظمية السني في شمال بغداد.
وكانت قوة عراقية قوامها الف جندي شنت بدعم اميركي عملية امنية مشتركة في شارع حيفا والاحياء المجاورة في التاسع من الشهر الحالي استخدمت خلالها المروحيات نيرانها لقصف عدد من المواقع.
واعلنت وزارة الدفاع العراقية حينها ان المعارك التي استمرت يوما كاملا ادت الى مقتل حوالى خمسين مسلحا واعتقال 21 اخرين.