السفير السعودي في واشنطن يؤكد ان بلاده لن تنحاز لأحد في العراق

نحن مع العراق كله

واشنطن - قال سفير السعودية لدى الولايات المتحدة الاثنين ان المملكة لن تنحاز الى أحد في الصراع الطائفي في العراق وتساند السنة حتى اذا انسحبت القوات الاميركية بسرعة من البلاد.

واضاف الامير تركي الفيصل قوله في كلمة ألقاها في جامعة جورج واشنطن "سنبقى على مسافة واحدة من كل الفئات العراقية. ليس لدينا تحيز".

وقال الفيصل "موقفنا هو ان التدخل في العراق لا يفيد الشعب العراقي ولا الدول الاخرى في المنطقة وموقفنا هو ان القدرة على احلال الامن في العراق يجب أن تأتى من تسوية سياسية".

ونفى نبأ في صحيفة نيويورك تايمز الشهر الماضي قال ان الملك عبد الله ابلغ نائب الرئيس الاميركي الزائر ديك تشيني ان السعودية قد تساند الاقلية السنية في العراق على الاغلبية الشيعية بعد اي انسحاب سريع للقوات الاميركية.

ويغلب المسلمون السنة على السكان في السعودية.

وتساءل الفيصل بقوله "اعتقد ان السؤال هو من تصدق، هل تصدق نيويورك تايمز ام تصدق السفير السعودي".

وضحك الحاضرون حينما قال انه متأكد انه لم يحضر مراسل لنيويورك تايمز اللقاء بين الملك عبد الله وتشيني.

وكان البيت الابيض نفى ايضا ان الملك عبد الله ابلغ تشيني ان السعودية ستنحاز الى السنة في العراق في اعقاب أي انسحاب اميركي سريع.
يذكر ان الامير تركي الفيصل سيترك منصبه كسفير للسعودية في اميركا نهاية الشهر الحالي.