'العاديات' ويوميات حلب الثقافية

كتب ـ المحرر الثقافي
همسة للتاريخ

في حلب بسوريا، صدر العدد الجديد من مجلة "العاديات" الفصلية، ويعتبر هذا العدد أول عمل توثيقي شامل لاحتفالية حلب عاصمة للثقافة الإسلامية.
تضمن العدد ملفاً خاصاً عن الاحتفالية بعنوان "يوميات حلب عاصمة الثقافة الإسلامية" أعده د. محمد جمال طحّان مدير المركز الإعلامي، ومحمد العنان أحد أبرز صحفيي حلب وعضو اللجنة الإعلامية، ومحمد فارس مدير موقع فارس حلب وعضو اللجنة الإعلامية، وفريق عمل المركز الإعلامي للاحتفالية.
ويعتبر هذا الملف أول عمل توثيقي يرصد يوميات الاحتفالية وفعالياتها من معارض ومحاضرات وندوات وكل نشاط متعلق بها منذ انطلاقها في السابع عشر من مارس / آذار في العام الماضي، وصولا إلى نهاية الشهر السادس، وتضمن الملف عددا من المقالات التي ترصد الآراء والانطباعات المختلفة حول الاحتفالية.
مما يذكر أن الفريق الذي أعد هذا الملف يعمل حاليا على متابعته في الأعداد القادمة كما أشار إلى ذلك د. طحان في نهاية الملف بكلمة "همسة للتاريخ" مشيرا إلى أهمية المركز الإعلامي وجهوده في توثيق نشاط الاحتفالية داعيا إلى استمرار عمل المركز الإعلامي قائلاً "ليس كثيرا على حلب أن يصبح لديها مركز إعلامي دائم ينسق العمل الإعلامي بين وسائل النشر المختلفة."
جاءت افتتاحية الملف بكلمة د. رياض نعسان آغا وزير الثقافة وكلمة الدكتور المهندس تامر الحجة محافظ حلب، وشمل الملف أبرز النشاطات والفعاليات الثقافية والفنية التي نظمتها الأمانة العامة للاحتفالية من ندوات علمية ودولية ومهرجانات شعرية وأدبية وعروض مسرحية وحفلات ومعارض فنية، فيما اختتم الملف بعرض للكتب التي صدرت بمناسبة الاحتفالية.‏
تضمن هذا العدد المزدوج أيضا جملة من المقالات والموضوعات الثقافية والاجتماعية والفنية منها: الحلبي في الألف الثالث قبل الميلاد، المرأة في المأثورات الشعبية الحلبية، أسوار حلب وأبراجها، المواويل الحلبية الدينية، ثانوية المأمون بين الماضي والحاضر والمستقبل.‏ وجاءت الورقة الأخيرة بعنوان "حلب البهية" بقلم يوسف زيدان.‏