نصر الله لم يعد بطلا في عيون سكان قرية شبعا اللبنانية

شبعا (لبنان)
الازمة السياسية اللبنانية تلقي ظلالها على نصر الله

كان السيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله بطلا في قرية شبعا السنية في جنوب لبنان عندما اضطرت القوات الاسرائيلية للانسحاب في العام 2000 لكن هذه الصورة ربما تكون قد تأثرت الان.

شعر سكان شبعا بالامتنان لجماعة حزب الله لاجبارها اسرائيل على الانسحاب لكن بعضهم يقول الان ان صورة نصر الله تأثرت جراء الحملة التي يقودها ضد الحكومة التي يؤيدونها.

قال احمد الخطيب وهو بقال "سنة التحرير كانت شبعا كلها تؤيد حزب الله. الان اصبحوا اقلية."

وعلقت ملصقات لصور الزعيم السني سعد الحريري وحليفه رئيس الوزراء فؤاد السنيورة على الجدران والنوافذ حول القرية التي تقع على تلة في جنوب لبنان ذات الغالبية الشيعية.

وتطالب المعارضة بقيادة حزب الله بصوت مؤثر في الحكومة او اجراء انتخابات برلمانية مبكرة. وتقول غادة غدير وهي صاحبة دكان "بالنسبة لي حزب الله قد تغير كليا ولم يعد للمقاومة بل اصبح مشكلة كبيرة."

ونزح معظم سكان القرية خلال الحرب التي اندلعت بين شهري يوليو/تموز واغسطس/اب بين حزب الله واسرائيل. والقت غدير باللائمة في الحرب على حزب الله واعتبرت ان موسم الكرز في شبعا ذهب سدى بسبب الحرب.

ورددت مجموعة من الفتية كانت تلعب في شارع علقت به ملصقات كبيرة لصور والد سعد رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري الذي اغتيل في العام 2005 "يا سنيورة لا تهتم عندك رجال تشرب دم".

ويقول سكان ان سعد الحريري وزع في الاونة الاخيرة الالاف من ليترات المازوت لمساعدة الاهالي في شبعا على مواجهة فصل الشتاء القاسي في مثل هذه المناطق. كما افتتح تيار المستقبل الذي يتزعمه سعد مستوصفا في القرية.

وعلى الرغم من انتشار صور الحريري في شبعا فلا يزال حزب الله يحظى بتأييد بين سكان القرية السنية.

ويقول هؤلاء ان الحريري يحاول جمع ولاء سكان شبعا في اطار حملة لكسب دعم السنة للوقوف في وجه التحدي السياسي لحزب الله.

وكان نصر الله اتهم معارضيه السياسيين بالسعي لاثارة مخاوف السنة من ان برنامج عمل حزب الله طائفي ومذهبي ويستهدف اضعاف السنة.

وتعتبر شبعا رمزا في جنوب لبنان كونها تقع بمحاذاة مزارع شبعا المتنازع عليها والتي تحتلها اسرائيل منذ حرب عام 1967 ويقول لبنان انها تابعة له.

وتقول الامم المتحدة ان مزارع شبعا سورية بينما تقول دمشق ان الارض لبنانية.

ويعتبر حزب الله ان احتلال اسرائيل لهذه المزارع هو احد الاسباب التي تدفعه للاحتفاظ بسلاحه.

وقال المدرس يحيى علي "في مصلحة اسرائيل ان يتم ازالة مزارع شبعا من يد حزب الله. كيف.. عن طريق السنة. لا يريدون لحزب الله ان يقاوم."

ويقول قرويون ان بعض رجال الدين في شبعا وزعماء اخرين بدأوا في انتقاد حزب الله. وقال علي "بعض ضعاف النفوس يحاولون فرض الطائفية تحت اغراءات مادية او ضغط فكري. بصراحة هو مال سياسي."

واضاف "هم يقولون ان هذه القرية سنية ولها مراجع سنية ومن يخالفها هو مخطيء. هم المخطئون."