رايس: حكومة المالكي تجاوزت المهلة التي منحت لها

لم يحن بعد وقت تكسير الرؤوس

واشنطن - اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الخميس في كلمة امام لجنة من الكونغرس، ان حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تجاوزت المهلة التي منحت لها لحل المشكلات التي يواجهها العراق.
وقالت رايس امام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي في اجتماع بشأن خطة الرئيس جورج بوش لارسال قوات اضافية الى العراق، "التقيت رئيس الوزراء المالكي. رأيته في عمان. رأيت تصميمه. اعتقد انه يعرف ان حكومته، بصورة ما، تجاوزت المهلة التي منحت لها".
لكن في تعليقات سبقت الاستجواب في الكونغرس، قالت رايس إن إدارة الرئيس جورج بوش ستمنح الحكومة العراقية "مساحة لالتقاط الانفاس" بعد الكلمات "الصارمة" من الرئيس خلال كلمته بشأن العراق.
وفي تعليقات قالتها دون أن تدرك أن الميكروفون مفتوح بين اوقات اجراء مقابلات تلفزيونية صباحية لمحت رايس الى أنها لا تريد الضغط أكثر مما ينبغي على المالكي الذي يتزايد غضب الادارة الاميركية منه.
وقالت رايس في تصريحات عبر تغطية تلفزيونية "لا أريد أن ننقض على حكومة المالكي ونبدو وكأننا ندق رؤوسهم."
وأضافت "كان الرئيس صارما كثيرا الليلة الماضية وسنكون صارمين كثيرا اليوم. سنمنحهم بعض الوقت ليفعلوا شيئا الان.. مساحة صغيرة لالتقاط الانفاس."
وستغادر رايس الى الشرق الاوسط وأوروبا الجمعة في جولة تشمل اسرائيل والاراضي الفلسطينية ومصر والسعودية والكويت.
وفي اشارة الى نفاد الصبر المتزايد استخدم بوش لغة صارمة في تحذير رئيس الوزراء العراقي من ان "التزام اميركا ليس مطلقا."
وفي محاولة لحشد التأييد للحرب أبلغ بوش الاميركيين أيضا أن من الضروري إرسال 21500 جندي اضافي الى العراق لكسر "دائرة العنف" هناك والاسراع بسحب القوات في نهاية المطاف.
ولم يحدد بوش موعدا لنشر القوات الاضافية ولم يشر الى جدول زمني للموعد المحتمل لبدء انسحاب القوات الاميركية.