مقتل 31 شخصا بتحطم طائرة شمال بغداد

القاعدة الأميركية في بلد

أنقرة - قال مسؤولون أتراك إن 31 شخصا لاقوا حتفهم الثلاثاء عندما تحطمت طائرة كانت تقلهم أثناء محاولتها الهبوط بالعراق وسط الضباب.

وأضاف المسؤولون أن الطائرة المستأجرة المملوكة لشركة من مولدوفا وهي من طراز أنتونوف-26 وأقلعت من مدينة أضنة التركية في رحلة في وقت مبكر من الثلاثاء كان تقل حوالي 35 شخصا من بينهم 30 من عمال البناء.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية التركية "سقطت الطائرة في حوالي منتصف النهار بتوقيت تركيا (10:00 بتوقيت غرينتش) على بعد نحو 2.5 كيلومتر الى الشمال الغربي من بلدة بلد"، وقدر اجمالي عدد القتلي بواحد وثلاثين وأضاف أن شخصا واحدا أصيب ولايزال ثلاثة اشخاص في عداد المفقودين.

وقال محافظ اضنة شهيد كيراتش لقناة "سي ان ان" التلفزيونية التركية ان الطائرة كانت تقل 29 تركيا وأميركيا واحدا وطاقما مكونا من خمسة افراد هم روسي واوكراني وثلاثة من مولدوفا.

وبلد هي مركز النقل والتموين الرئيسي للجيش الأميركي في العراق وتبعد حوالي 80 كيلومترا شمالي بغداد، وكانت وسائل اعلام تركية ذكرت في تقارير أولية أن الحادث وقع في بغداد.

وقال المسؤول بوزارة الخارجية التركية ان الطائرة مملوكة لشركة الخطوط الجوية ايريان تور في مولدوفا وان العمال الذين كانوا على متنها يعملون لدى شركة كولاك وهي شركة مقاولات تركية.

وامتنع الجيش الأميركي الذي يسيطر على المجال الجوي للعراق عن التعقيب.

ولا يوجد ما يشير الى ان اي نيران معادية قد اسقطت الطائرة، وفي عام 2005 اسقطت نيران ارض جو طائرة نقل عسكرية بريطانية في المنطقة ذاتها مما ادى الى مقتل جميع من كانوا على متنها.