سي أن أن تخلط بين اوباما واسامة

مع أن 'أس' بعيدة عن 'بي' كثيرا!

نيويورك - اضطرت شبكة الاخبار التلفزيونية الاميركية "سي ان ان" لتقديم اعتذاراتها الى السناتور الديموقراطي باراك اوباما الذي قد يتم ترشيحه للرئاسة الاميركية، بعد ان ورد اسمه في شريط الاخبار عند الاعلان عن موضوع حول زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.
وكتب على الاعلان الذي كان خلفيته صور اسامة بن لادن وعرض الثلاثاء "اين اوباما؟".
وقال وولف بليتزر احد مقدمي البرامج على الشبكة "ارتكبنا خطأ رهيبا في الطباعة"، معبرا عن اعتذارات الشبكة.
واضاف "نقدم اعتذاراتنا الكبيرة لهذا الخطأ، اتصلت بمكتب السناتور اوباما وعبرت له عن هذه الاعتذارات".
وذكرت مصادر في محيط السناتور ان اوباما يرى ان الامر مجرد خطأ.
وقال تومي فيتور المتحدث باسم اوباما "اعتقد انه كان مجرد خطأ مؤسف ولم تكن هناك اي نية سيئة وراءه، مع ان اماكن احرف الاسمين على جهاز التحكم بالطباعة ليست متقاربة".