ابرز علماء السعودية يفتي بتكفير الشيعة

الشيخ عبد الرحمن البراك

دبي - وصف رجل الدين السعودي البارز الشيخ عبد الرحمن البراك الشيعة بأنهم "كفار" في فتوى جديدة جاءت وسط تصاعد التوترات الطائفية بالمنطقة.
وقال الشيخ السني الذي يتبع المذهب الوهابي في الفتوى التي نشرت على الانترنت "الرافضة في جملتهم هم شر طوائف الامة واجتمع فيهم من موجبات الكفر تكفير الصحابة .. وتعطيل الصفات .. والشرك في العبادة بدعاء الاموات.. والاستغاثة بهم....".
واضاف "هذا واقع الرافضة الامامية الذين أشهرهم الاثنا عشرية فهم في الحقيقة كفار مشركون لكنهم يكتمون ذلك " مشيرا الى خلافات مذهبية عمرها 14 قرنا من الزمان اندلعت بعد وفاة النبي محمد مثل تبجيل الاضرحة وهو ما يعتبره المذهب الوهابي مخالفا للشرع.
ويتصاعد القلق بالمملكة العربية السعودية بشأن العنف بين السنة والشيعة في العراق الذي يقف على شفا حرب أهلية شاملة.
ويتصاعد التوتر بين السنة والشيعة في لبنان ايضا حيث يقود الشيعة جهودا للاطاحة بحكومة رئيس الوزراء السني فؤاد السنيورة.
وقال البراك في فتواه "مذهب أهل السنة.. ومذهب الشيعة ضدان لا يجتمعان. فلا يمكن التقريب الا على أساس التنازل عن أصول مذهب السنة أو بعضها أو السكوت عن باطل الرافضة وهذا مطلب لكل منحرف عن الصراط المستقيم".
ويعتبر كثيرون البراك وهو رجل دين مستقل أكبر مرجعية لاتباع المذهب الوهابي.
ويصف رجال دين من أتباع المذهب الوهابي الشيعة بأنهم مبتدعون كما تشكو الاقلية الشيعية بالسعودية من أنهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية. لكن فتوى البراك تعد الاشد لهجة خلال السنوات القليلة الماضية.
ونشرت الفتوى بموقع البراك على الانترنت وجاءت ردا على سؤال وجهه أحد أتباعه. كما انتقدت الفتوى أيضا فيما يبدو مساعي بعض الائمة السعوديين المدعومين من الحكومة للمصالحة بين السنة والشيعة.
وتشعر السعودية بالقلق من أن يؤدي العنف بين السنة والشيعة الى تقسيم العراق أو أن ينتقل عبر حدودها.
وكان البراك ضمن 38 من رجال الدين الذين اصدروا بيانا هذا الشهر يدعو السنة في العالم الى دعم سنة العراق.