نصف الجزائريات يتعرضن للعنف

الرأفة

الجزائر - افادت دراسة رسمية نشرت الاثنين في العاصمة الجزائرية، ان حوالي 54% من الجزائريات يتعرضن لمختلف انواع العنف.
واعتبرت الوزارة المنتدبة للاسرة وقضايا المراة ان نتائج الدراسة تدعو الى "مضاعفة الجهود لتغيير بعض التصرفات والممارسات".
وجاء في هذه الدراسة التي اجرتها هيئة رسمية بالاشتراك مع الوزارة المنتدبة للاسرة وقضايا المراة، ان اكثر من 25% من اعمال العنف التي تتعرض لها النساء، لفظية، و22% معنوية و6% جسدية.
وشملت الدراسة التي اجريت بين كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2006، 2043 امراة في 11 ولاية، اجبن على 300 سؤال، و54% منهن متزوجات و33% عازبات.
واعلنت الوزارة عن "وضع استراتيجية وطنية تتعلق بالعنف ضد النساء، اعدت بالتعاون مع بضع دوائر وزارية منها دائرة الصحة والشؤون الدينية والتضامن الوطني".
وكشفت الدراسة ايضا ان 12.10 % من اعمال العنف في الاوساط المهنية، لفظية، و5.2% جسدية، فيما قدرت نسبة التحرش الجنسي بـ1.6%.
وفي الشارع، تبلغ نسبة اعمال العنف اللفظي 6%، والجسدي 6% أيضا، وتقدر نسبة اعمال العنف الجنسي 0.6% في الشارع، و1.9% في الاوساط المدرسية والتأهيل المهني، كما افادت الدراسة.
وكشفت الدراسة التي اقامت مقارنة بين اعمال العنف الزوجية والعائلية، ان 19.1% من اعمال العنف الزوجية و16% من اعمال العنف العائلية، لفظية.
من جهة اخرى، يتعرض 9.4% من النساء للعنف الجسدي في المنزل الزوجي، في مقابل 2.5% في الوسط العائلي حيث يقوم باعمال العنف، الشقيق والاب والام.
وكشفت الدراسة ايضا ان 9.4% من الجزائريات كن في الاشهر الاثني عشر الاخيرة ضحايا اعمال عنف.
وتوفيت ثلاث عشرة امراة في 2005 في الجزائر نتيجة تعرضهن للضرب من ذويهن، كما تفيد احصاءات رسمية نشرت في تشرين الثاني/نوفمبر 2005.