محكمة أميركية تطالب ايران بتعويضات عن تفجير في قاعدة عسكرية بالسعودية

ابراج الخبر بعد التفجير

واشنطن - أمر قاض اتحادي أميركي الجمعة ايران بدفع 254 مليون دولار لعائلات 17 عسكريا أميركيا قتلوا في تفجير أبراج الخبر السكنية في قاعدة عسكرية أميركية في السعودية عام 1996.

وصدر هذا الحكم الغيابي ضد الحكومة الايرانية ووزارة الامن الايرانية والحرس الثوري بعد عدم ردهم على الدعوى القضائية التي رُفعت منذ أكثر من أربع سنوات.

وباصدار هذا الحكم خلص قاضي المحكمة الجزائية الأميركية رويسي لامبيرث الى ان الهجوم على أبراج الخبر نفذه أشخاص جندهم الجنرال احمد شريفي من الحرس الثوري الايراني.

ووجد الحكم الذي جاء في 209 صفحات ان الشاحنة التي استخدمت في الهجوم جُمِعت في قاعدة في سهل البقاع اللبناني يديرها حزب الله والحرس الثوري وان الزعيم الأعلى الايراني آية الله خامنئي وافق على هذا الهجوم .

واعتمد هذا القرار بقوة على تحقيق اجراه مكتب التحقيقات الاتحادي تحت رئاسة مديره لويس فريه، وادى تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي الى توجيه هيئة المحلفين الكبرى اتهامات لثلاثة عشر عضوا في حزب الله في 21 يونيو/حزيران عام 2001 .

وقال لامبيرت "ان مجموعة الادلة في المحاكمة بالاضافة الى ما سجلته هذه المحكمة من نتائج واستنتاجات، تؤكد بحزم ان تفجير ابراج الخبر قامت بالتخطيط له وتمويله ورعايته القيادة العليا في حكومة الجمهورية الاسلامية لايرانية".

وأدى تفجير ابراج الخبر السكنية في قاعدة عسكرية أميركية الى مقتل 19 عسكريا.