سوريا تعتبر أن عزلتها دولياً لم تعد قائمة

الرغبة في الحوار

لندن - اعتبر نائب رئيس الوزراء السوري عبد الله الدردري في مقابلة نشرتها صحيفة "فايننشال تايمز" السبت ان عزلة سوريا دوليا انتهت وان القوى الغربية ادركت ضرورة العمل مع دمشق.
وقال الدردري ان "الناس ادركوا في العواصم الغربية انهم اذا ارادوا ان يكونوا نافذين في الشرق الاوسط، فلا يمكن تجاهل دمشق" مؤكدا ان "العزلة السياسية السابقة لسوريا قد انتهت".
واضاف "العزلة لم تعد قائمة".
ولا تزال العلاقات بين الولايات المتحدة وسوريا متوترة لكن اثنين من اعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيين احدهما جون كيري المرشح السابق للرئاسة زارا دمشق هذا الاسبوع لاجراء محادثات مع الرئيس السوري بشار الاسد.
واشار الدردري في المقابلة مع الصحيفة الاقتصادية الى ان الولايات المتحدة كانت تقوم في السابق بتقديم لائحة مطالب الى سوريا لانهاء ممارسات مختلفة بدلا من التحاور حول مواضيع ذات اهتمام مشترك معتبرا ان هذا الموقف اظهر عدم فاعليته.
وقال "هذا الامر لم ينجح في نيسان/ابريل 2003 بعيد اجتياح بغداد، واذا كان هذا الامر لم ينجح في تلك الفترة في اوج النفوذ الاميركي في المنطقة، فانه لن ينجح الان"، مؤكدا على ان الاولوية بالنسبة لسوريا هي ضمان استعادة هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل عام 1967.
وقد رفض الرئيس الاميركي جورج بوش حتى الان الدعوات الى اجراء محادثات مباشرة مع دمشق التي تتهمها واشنطن بالسماح بدخول مسلحين الى العراق وتقويض الديموقراطية في لبنان عبر تمويل وتدريب حزب الله.