مقتل ثلاثة جنود اميركيين في العراق

ضراوة المقاومة في غرب العراق

بغداد - اعلن الجيش الاميركي الخميس ان ثلاثة من جنوده قتلوا في هجمات منفصلة في العراق خلال الايام الاخيرة.
وقال بيان للجيش الاميركي ان عسكريا من مشاة البحرية الاميركية توفي اليوم متاثرا بجراح اصيب بها اثناء معارك في محافظة الانبار (غرب العراق).
كما قتل جندي ثان في الانبار الاربعاء، وفق نفس البيان.
وكان الجيش الاميركي اعلن في بيان سابق الخميس مقتل جندي واصابة ثلاثة اخرين بانفجار قنبلة كانت موضوعة على الطريق اثناء مرور اليتهم في جنوب بغداد الاربعاء.
واوضح البيان ان "الجنود كانوا ضمن موكب لحماية شخصية" دون اعطاء اي تفاصيل حول هذه الشخصية.
وبذلك يصل عدد ضحايا الجيش الاميركي منذ غزو العراق في العام 2003 الى 2955 قتيلا، حسب ارقام وزارة الدفاع الاميركية.
وفي كانون الاول/ديسمبر الحالي وحده، قتل 72 جنديا اميركيا.
وعلى صعيد متصل، اعلنت مصادر امنية ان 17 عراقيا قتلوا الخميس من بينهم 13 من المتطوعين للشرطة قضوا عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه وسطهم عند مدخل اكاديمية الشرطة في قلب بغداد.
وقال المصدر الامني ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط تجمع للمتطوعين قرب اكاديمية الشرطة الواقعة في شارع فلسطين وسط بغداد في الساعة السابعة صباحا (04:00 تغ)".
ويقع مبنى الاكاديمية قرب وزارة الداخلية العراقية على شارع فلسطين الذي اغلقته السلطات منذ حوالى عام بعد ان شهد سلسلة من الهجمات الانتحارية.
وقال مصدر طبي في مستشفى الكندي وسط بغداد ان 13 شخصا قتلوا على الفور وتوفي اثنان من الجرحى فور وصولهما الى المستشفى.
واضاف ان ان المستشفى استقبل 12 جريحا اخرين.
وتتعرض مراكز التطوع في بغداد باستمرار لهجمات انتحارية كان اخرها منتصف شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي حيث قتل نحو اربعين متطوعا للشرطة الوطنية في تفجيرين انتحاريين في احد هذه المراكز في ساحة النسور غرب بغداد.
من جانب آخر قال مصدر في الشرطة ان مدنيين قتلا واصيب اثنان اخران في انفجار سيارة مفخخة كانت موضوعة على جانب الطريق في حي العامل (غرب بغداد) بالقرب من المجمع الطبي.
واعلن مصدر امني "سقوط قذيفتي هاون على سوق شعبية في منقطة ابو دشير (جنوب-غرب بغداد) ما ادى الى مقتل اثنين من النساء وجرح طفل".
كما اصيب مدني بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في منطقة الصليخ (شمال بغداد)، وفقا للمصدر ذاته.