تسعة قتلى في أعمال عنف في العراق

عنف يومي

بغداد ـ قتل تسعة أشخاص في أعمال عنف في العراق وعثر على 62 جثة مجهولة الهوية بينها 52 جثة في بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية الثلاثاء.
وفي بغداد، قال مصدر أمنى "انه تم العثور على 52 جثة في مناطق متفرقة من العاصمة العراقية".
كما أعلن أن "الممثل المسرحي المعروف مطشر السوداني قتل رميا بالرصاص".
وكان مصدر أمنى أكد "أن شرطيا من قوة حراسة أحد الفنادق قتل الثلاثاء برصاص قناص أصابه في رأسه".
وأوضح المصدر انه "تم العثور على جثة مهند محمد حمدان عضو مجلس بلدية منطقة الاعظمية في بغداد (سنية) وهو حكم دولي في المصارعة، كما عثر على جثث ثلاثة أشخاص كانوا خطفوا معه قبل أربع وعشرين ساعة".
وأوضح أن "الممثل الذي خطف أمس وجد مقتولا اليوم في شارع حيفا بوسط بغداد".
وأعلنت الشرطة في الديوانية (180 كلم جنوب بغداد) ان "ضابطا في الجيش العراقي قتل الثلاثاء على يد مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة".
وفي الكوت (170 كلم جنوب شرق بغداد)، قالت الشرطة "أن مسلحين مجهولين قتلوا عضوة سابقة في حزب البعث المنحل تدعى جمهورية عذيب أمام منزلها في وسط المدينة".
وفي بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) قتل ضابط في الجيش العراقي واصيب اخر اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهما شرق المدينة الاثنين.
واعلنت الشرطة في الكوت العثور على جثتين مجهولتي الهوية إحداهما انتشلت من نهر دجلة في الكوت وعثر على اخرى في المدينة.
وفي بعقوبة، قالت مصادر أمنية "انه تم العثور على ثماني جثث مجهولة الهوية بينها جثة لامرأة واخرى لرجل يرتدي ملابس الجيش العراقي وكتب على قصاصة ورق بجانبها كلمة 'مرتد'".
ومن جهة أخرى، قال مصدر أمنى أن "مسلحين مجهولين خطفوا رئيس قسم الأطباء المقيمين في مستشفى العلوية للولادة (وسط بغداد) عمر سعدي الجبوري".