أول مصنع في الشرق الأوسط لعملاق الصناعة الكيميائية في الصين

بحيرة غنية بالأملاح

القاهرة ـ أعلنت وزارة التجارة والصناعة المصرية الاثنين في بيان "أن الشركة الصينية العملاقة في الصناعة الكيميائية 'شركة الصين الوطنية للكيماويات والهندسة'ستنشئ أول مصنع لها في مصر، مسجلة بذلك دخولها الأول إلى سوق الشرق الأوسط.
وقال بيان الوزارة "تم السبت توقيع عقد لإنشاء مصنع لانتاج واستخراج ملح كربونات الصوديوم من بحيرة قارون في الفيوم بين إحدى الشركات المصرية والبنك الأهلي المصري من جهة وشركة الصين الوطنية للكيماويات والهندسة برأسمال 90 مليون دولار".
وأوضحت الوزارة "أن هذا الاتفاق يشكل أول دخول للشركة الصينية إلى أسواق مصر والشرق الأوسط".
وأشار وزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد إلى "أن هذا الاتفاق هو ثمرة الجهود التي تبذلها مصر لتعزيز وتعميق علاقاتها الاقتصادية مع الصين"، موضحا أن بلاده ترغب "في جذب الاستثمارات الصينية".
وكان الوزير المصري زار الصين في أيلول/سبتمبر الماضي حيث عمل على التعريف بالموقع الجغرافي لمصر وبالاتفاقيات الاقتصادية الموقعة بينها وبين أوروبا والشرق الأوسط وبقية الدول الأفريقية، بغية اعتمادها كنقطة عبور للتجارة الصينية.
وقبل توجهه إلى بكين، صرح الوزير المصري "أن مصر تحاول إقامة علاقة خاصة مع الصين التي يمكن أن تتفوق على الولايات المتحدة كشريك اقتصادي مميز لبلاده في غضون خمس سنوات".
وتجري مصر حاليا محادثات مع الصين وإيطاليا تهدف إلى عبور غالبية الصادرات الصينية إلى أوروبا عبر قناة السويس (مقارنة بـ60% حاليا) مقابل حصولها على تخفيضات جمركية.