انترناسيونال يكرس السيطرة البرازيلية على البطولة القارية

مقابلة نارية

يوكوهاما - احرز انترناسيونال البرازيلي لقب بطولة العالم للاندية في كرة القدم بفوزه على برشلونة الاسباني 1-صفر اليوم الاحد في المباراة النهائية التي استضافها ملعب يوكوهاما في اليابان.
وسجل ادريانو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 82.
وهذا هو اللقب الخارجي الثاني لانترناسيونال في تاريخه بعد كأس ليبرتادوريس الذي منحه بطاقة المشاركة في هذه البطولة، فيما لم يسبق للفريق الكاتالوني بطل اوروبا احراز اي لقب خارج حدود القارة الاوروبية، اذ فشل في ظهوره الوحيد على الساحة القارية عندما سقط امام ساو باولو البرازيلي في المباراة التي جمعتهما على الكأس القارية عام 1992 رغم ان الفريق ضم عامذاك كوكبة من افضل لاعبي العالم بقيادة المدرب الهولندي الشهير يوهان كرويف.
وبهذا الفوز كرس انترناسيونال السيطرة الاميركية الجنوبية والبرازيلية تحديدا على المسابقة بحلتها الجديدة، اذ سبق ان احرزها في النسختين الماضيتين كورينثيانس وساو باولو الفائز على ليفربول 1-صفر في المباراة النهائية العام الماضي.
وساد الحذر بداية اللقاء قبل ان ينطلق برشلونة الى الهجوم محاولا ايجاد الطريق الى المرمى البرازيلي عبر الاختراقات الفردية والتمريرات الارضية السريعة، فيما بدا انترناسيونال عاجزا امام الضغط الكاتالوني وفشل في تهديد مرمى الحارس فيكتور فالديز بكرة خطرة واحدة على الاقل، وخصوصا انه اعتمد على مهاجم وحيد في خط المقدمة هو الناشىء الكسندر باتو.
وكان الايسلندي ايدور غوديونسون قريبا من هز الشباك بعد كرة عرضية من الفرنسي لودوفيك جولي تابعها من مسافة قريبة لترتد من قدم احد المدافعين الى ركنية (16).
واطلق الهولندي جيوفاني فان برونكهورست كرة قوية من خارج منطقة الجزاء فاجأت الحارس البرازيلي كليمير لتصل الى رونالدينيو الذي حاول اسكانها الشباك بيد ان كليمير كان حاضرا مرة اخرى لابعادها (19).
وانبرى البرازيلي رونالدينيو لركلة حرة مباشرة وسددها قوية مرت من الحائط البشري الى يدي الحارس كليمير (29)، قبل ان يجرب حظه بتسديدة زاحفة من مشارف المنطقة مرت قريبة من القائم الايمن للمرمى البرازيلي (35).
ولم تشهد بداية الشوط الثاني فرصا حقيقية قبل تسديدة البرتغالي ديكو من خارج المنطقة ومرت الى جانب القائم الايمن للمرمى البرازيلي (60)، ورد عليها يارلي بتسديدة زاحفة لم يجد الحارس فالديز صعوبة في التقاطها (62).
ومرر البرازيلي بيليتي الكرة الى ديكو الذي لعبها بدوره من لمسة واحدة الى شافي المنطلق الى داخل المنطقة فسددها الاخير بين يدي الحارس كليمير (74).
وفاجأ انترناسيونال الجميع بافتتاحه التسجيل بعدما تلاعب يارلي بكارليس بويول ومرر الكرة الى البديل ادريانو غير المراقب داخل المنطقة والذي لم يجد صعوبة في اسكانها الشباك (82).
وحاول ديكو التعويض بسرعة بتسديدة قوية من خارج المنطقة بيد ان الحارس كليمير ابعدها ببراعة قبل ان تخترق الزاوية العليا اليمنى لمرماه (83)، وسدد رونالدينيو ركلة حرة مباشرة اخرى من مشارف المنطقة مرت بمحاذاة القائم الايمن للمرمى البرازيلي (85).