القذافي يدعو الاطراف الفلسطينية الى الحوار

قلق ليبي بالغ

طرابلس - دعا الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الاحد كافة الاطراف الفلسطينية الى الحوار معتبرا ان "استعراضات النزول الى الشوارع وتحديات الفلسطينيين لبعضهم امر ترفضه الامة"، بحسب ما ذكر التلفزيون الليبي.
وقال التلفزيون ان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اجرى اتصالا هاتفيا بالقذافي اطلعه فيه على تطورات الاوضاع في الاراضي الفلسطينية، واكد له "ان استعراضات النزول للشوارع وتحديات الفلسطينيين لبعضهم هو امر ترفضه الامة ولا تقبله مطلقا".
وشدد الزعيم الليبي "على دعوة كل الاطراف الفلسطينية للجلوس معا الى طاولة الحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية".
وكان القذافي تلقى اتصالا السبت من الرئيس الفلسطيني محمود عباس اطلعه خلاله على التطورات الجارية في الاراضي الفلسطينية بحسب التلفزيون.
كما اتصل القذافي من جهة اخرى مع الرئيس المصري حسني مبارك "وتركز الاتصال على ضرورة العمل لاحتواء التوتر الحاصل بين الفلسطينيين وحقن الدم الفلسطيني والضغط على كل الاطراف الفلسطينية من اجل العودة الى الحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية".
وشهد الاحد مواجهات مسلحة بين مناصري حركتي فتح وحماس في غزة على خلفية دعوة الرئيس الفلسطيني امس الى اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة في الاراضي الفلسطينية.
وافادت مصادر طبية فلسطينية الاحد ان الاشتباكات المسلحة في قطاع غزة اسفرت عن مقتل فلسطينيين، هما فتاة واحد افراد حرس الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وجرح حوالى ثلاثين فلسطينيا.
وقد اعلن ابراهيم ابو النجا المسؤول في لجنة المتابعة العليا ان الفصائل الفلسطينية المسلحة وبينها حركتا حماس وفتح، توصلت الاحد الى اتفاق لوقف اطلاق النار واعمال العنف في ما بينها.