مقتل 3 جنود اميركيين واصابة رابع في العراق

ايام سوداء للمارينز

بغداد - قال الجيش الاميركي الاحد إن قنبلة مزروعة على الطريق انفجرت فقتل ثلاثة جنود وأصابت رابعا شمالي بغداد السبت.
وأفاد بيان عسكري أمريكي إن "الدورية القتالية كانت تقوم بمهمة تطهير من أجل إخلاء الطريق من أي أخطاء محتملة بحيث يمكن أن تتحرك وحدة متابعة في المنطقة دون أن يلحق بها أذى".
وأضاف "وبينما كانت تؤدي مهمتها انفجرت قنبلة في الطريق بالقرب من واحدة من المركبات مما أدى لمقتل ثلاثة واصابة جندي رابع".
الى ذلك، اعلنت مصادر امنية عراقية الاحد ان ضابطا في الجيش واخر في الشرطة قتلا واصيب ثلاثة جنود من الجيش ومدنيون في هجومين في كركوك (شمال) وفي الكوت (جنوب) كما عثر على عشر جثث في كركوك وفي بغداد.
وقال المقدم اوراس محمود من شرطة كركوك ان ضابطا في الجيش برتبة رائد قتل واصيب ثلاثة من الجنود بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم على الطريق العام بين كركوك وتكريت.
وفي الكوت (170 كلم جنوب شرق بغداد)، قال مصدر في الشرطة ان "مسلحين مجهولين هاجموا سيارة الملازم اول في الشرطة زاهر عباس سلمان الدراجي في حي الداموك وسط المدينة ما اسفر عن مقتله في الحال واصابة سائقه ووالده الذي كان برفقته بجروح".
واكد مصدر اخر في الشرطة انه عثر صباح الاحد على ثلاث جثث مجهولة الهوية في مكانين منفصلين في مدينة كركوك.
وقال انه "عثر على جثتين في منطقة نائية شمال المدينة فيما عثر على اخرى في جنوب المدينة" موضحا ان "الجثث كان معصوبة الاعين ومقيدة اليدين وعليها اثار تعذيب ومصابة باطلاق نار في الرأس".
واعلن مصدر طبي في مستشفى اليرموك ان "سبع جثث مجهولة الهوية وصلت الى المستشفى صباح اليوم" مضيفا ان اعمال القتل جرت في الكرخ (غرب نهر دجلة) رميا بالرصاص.
وافاد المصدر ان المستشفى استقبلت كذلك اربعة جرحى من المدنيين اصيبوا بالرصاص في مناطق متفرقة الاحد.