التونسي صلاح الدين معاوي مديرا لاتحاد الاذاعات العربية

الاعلام العربي الحكومي يستشعر الخطر

تونس - انتخب اعضاء اتحاد الاذاعات العربية التابع للجامعة العربية التونسي صلاح الدين معاوي مديرا عاما للاتحاد للسنوات الاربع القادمة في افتتاح اعمال دورته العادية السادسة والعشرين التي انطلقت امس الخميس في تونس وتستمر يومين.
ويخلف معاوي على راس الاتحاد التونسي عبد الحفيظ الهرقام الذي انفرد بالرئاسة لثماني سنوات على التوالي لكنه لم يجدد ترشيحه.
وقال مصدر رسمي تونسي انه تم كذلك اعادة انتخاب حمراوي حبيب شوقي المدير العام لمؤسسة التلفزة الجزائرية رئيسا للاتحاد.
وتبحث الدورة الحالية لاتحاد اذاعات الدول العربية الذي يتخذ من تونس مقرا في "وظائف القطاع العمومي السمعي البصري العربي في ظل منافسة القطاع الخاص".
ويشارك في الدورة ممثلو الهيئات الاعضاء في الاتحاد وممثلو المركز العربي للتدريب الاذاعي والتلفزيوني ومقره دمشق، والمركز العربي لتبادل الاخبار والبرامج وجامعة الدول العربية.
ودعا رافع دخيل الوزير التونسي للاتصال في افتتاح اعمال الدورة الاتحاد الى "صياغة مدونة سلوك تجمع العاملين في القطاع التلفزيوني خواصا كانوا او من القطاع العمومي حتى تتوفر ارضية مشتركة للعمل قوامها التنافس الشريف والاحترام المتبادل بما يعكس الصورة الايجابية المنشودة عن العالم العربي ويدحض الاتهامات الهادفة لتشويه مقومات الحضارة العربية الاسلامية".
وقد أنشئ اتحاد الاذاعات العربية في الخرطوم عام 1969 وضم في عضويته كل الهيئات الاذاعية والتلفزيونية الحكومية العربية. وفى عام 1992 فتح الاتحاد باب العضوية للمحطات التلفزيونية والاذاعية الخاصة.
وينظم الاتحاد سنويا "مهرجانا للاغنية العربية" يهدف الى التعريف بالانتاج الموسيقي العربي المتميز. كما ينظم المهرجان العربي للاذاعة والتلفزيون كل عامين منذ العام 1982.