ريتشارد بيرل: واشنطن كانت بحاجة لديغول عراقي

بيرل متاسفا

برلين - رأى المستشار الكبير السابق في وزارة الدفاع الاميركية ريتشارد بيرل انه كان الاولى بالولايات المتحدة "ان تسير الى بغداد مع ديغول عراقي" واعتبر في حديث تنشره صحيفة داي تسايت غدا الخميس ان "فكرة (الحرب على العراق) كانت جيدة لكن تحقيقها سيئ".
وقال بيرل للصحيفة الاسبوعية الالمانية باسف انه نظرا لعدم ايجاد حليف في البلاد قبل بداية الحرب شبيه للجنرال ديغول اثناء عملية انزال الحلفاء في فرنسا، "انتقلنا من وضع المحررين الى وضع المحتلين".
واضاف المستشار السابق لوزير الدفاع الاميركي المستقيل دونالد رامسفلد "كان الاجدر بنا ان نتفاهم على سلطة عراقية لفترة ما بعد الحرب".
وكان بيرل من اكثر المحافظين الجدد نفوذا في ادارة الرئيس جورج بوش كما كان من المتحمسين جدا لشن الحرب على العراق. وكان عضوا في مجلس السياسة الدفاعية مكلفا تقديم النصح للبنتاغون حتى شباط/فبراير 2004.
وعلى الرغم من انتقاده ادارة النزاع من قبل الحكومة الاميركية التي خسرت في نظره في "جدالات لامتناهية" بيروقراطية، الا انه يرفض استنتاجات لجنة بيكر. وقال في هذا الصدد "لم اقرأ ابدا تقريرا بهذه الحماقة".
ويوصي تقرير مجموعة الدراسات حول العراق التي شارك في ترؤسها وزير الخارجية الاميركي الاسبق جيمس بيكر باحداث تغيير في السياسة الاميركية في العراق مع احتمال انسحاب قوات قتالية بحلول العام 2008.
كما يدعو التقرير الذي سلم الاسبوع الماضي للرئيس بوش، الى حوار مباشر مع سوريا وايران الامر الذي يرفضه بيرل تماما لانه يرى ان هذين البلدين "فعلا كل ما في وسعهما لزعزعة الاستقرار في العراق وليس لديهما اي اهتمام في تغيير استراتيجيتهما".